بسيسو: نسعى إلى عمل ثقافي تكاملي وتواصل مستمر مع ثقافات وشعوب العالم

 رام الله – الحياة الثقافية - صادق مجلس الوزراء في جلسته الأسبوعية الأخيرة في رام الله، ظهر أمس، على تشكيل فريقٍ وطني لوضع الخطط العملية المستمدة من الاستراتيجية الثقافية في العالم الإسلامي، ومتابعة تنفيذها، والإشراف على إعداد التقرير الوطني حول جهود دولة فلسطين في تطبيق هذه الاستراتيجية.
وأكد المجلس أن الفريق الوطني المشكل برئاسة وزارة الثقافة وعضوية كل من وزارة الأوقاف والشؤون الدينية، ووزارة التربية والتعليم العالي، ودار الإفتاء، إضافة إلى الهيئة الإسلامية والمسيحية لنصرة القدس سيمثل رافداً أساسياً للعمل الثقافي الفلسطيني ببعديه العربي والإسلامي.
ومن جانبه وضح وزير الثقافة د. إيهاب بسيسو أن تشكيل هذا الفريق يهدف إلى توسيع قاعدة المشاركة في وضع البرامج الثقافية في هذا المجال، وتآلف خطط الشراكات مع المؤسسات الوطنية؛ للوصول إلى عمل ثقافي تكاملي يكون صورة حية ومشرقة وحقيقية عن الإبداع الفلسطيني بجميع حقوله وأقسامه.
ولفت بسيسو إلى أن دول العالم الإسلامي دأبت على تقديم تقاريرها الوطنية حول جهودها المنصبة في تطبيق الاستراتيجية الثقافية للعالم الإسلامي خلال المؤتمرات الإسلامية لوزراء الثقافة، موضحاً أهمية اطلاع العالم الإسلامي على الأداء الثقافي الذي يشمل جميع مظاهر النشاط الإنساني الإبداعي في فلسطين، وعلى الجهود الحثيثة التي تبذل في سبيل ذلك.
ومن المقرر أن يقوم الفريق الوطني الذي ترأسه الوزارة بمباشرة أعماله واعتماد الخطط ذات العلاقة.