إهدار رونالدو يتحول إلى تمريرة حاسمة في فوز يوفنتوس على لاتسيو

ميلانو - رويترز  - أهدر كريستيانو رونالدو فرصة أمام المرمى لكن لمسته تحولت إلى تمريرة حاسمة لماريو مانزوكيتش ليفوز يوفنتوس 2-صفر على لاتسيو في دوري الدرجة الأولى الايطالي لكرة القدم أمس السبت.

وحصد يوفنتوس الساعي للقبه الثامن على التوالي النقطة السادسة من مباراتين لكن رونالدو ما زال بانتظار هدفه الأول منذ انتقاله قادما من ريال مدريد.

ووضع ميرالم بيانيتش يوفنتوس في المقدمة في الدقيقة 30 بتسديدة من خارج منطقة الجزاء قبل أن يضيف الفريق القادم من تورينو الهدف الثاني قبل 15 دقيقة من النهاية.

ولمس توماس ستراكوشا حارس لاتسيو تمريرة جواو كانسيلو العرضية المنخفضة لتصطدم بقدم رونالدو.

وحول رونالدو الكرة بقدمه اليمنى في اتجاه المرمى لكنها اصطدمت بكعب قدمه اليسرى لتتهيأ أمام مانزوكيتش الذي سددها في الشباك.

وكاد رونالدو أن ينهي صيامه عن التسجيل في الدقيقة 71 لكن الحارس الالباني أبعد الكرة فوق العارضة.

وأنقذ فويتشيخ شتينسني حارس يوفنتوس، الذي حافظ على مكانه في التشكيلة الأساسية على حساب ماتيا بيرين الوافد الجديد، فرصتين في الشوط الأول عندما أبعد تسديدة سيناد لوليتش ثم خرج من مرماه ليوقف هجمة ماركو بارولو المرتدة الخطيرة.

وقال ماسيميليانو اليجري مدرب يوفنتوس "كرة القدم الايطالية مختلفة تماما عن الاسبانية. رونالدو يتفهم ذلك وهو يتأقلم بشكل جيد للغاية".

وأضاف المدرب الذي وضع بليز ماتودي وفيدريكو برنارديسكي في التشكيلة الأساسية على حساب باولو ديبالا وخوان كوادرادو "كانت هناك مخاطرة بشعورنا بالنشوة من الحماس الناتج عن ظهور رونالدو الأول على ملعبنا".

وتابع "أملك تشكيلة قوية للغاية وعلينا تقييم كل اللاعبين. كنا بحاجة لهذه الإمكانات في وسط الملعب اليوم. هناك بعض الأوقات التي ستكون فيها الأمور مجنونة وأخرى هادئة. علينا العثور على توازن أفضل".