ترامب يلغي رحلة وزير خارجيته المقررة لكوريا الشمالية

واشنطن  (رويترز) - قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب امس الجمعة إنه ألغى رحلة وزير الخارجية مايك بومبيو المقررة إلى كوريا الشمالية وأرجع ذلك لبطء التقدم نحو تحقيق هدف واشنطن بنزع السلاح النووي في شبه الجزيرة الكورية.

وقال ترامب على تويتر أن زيارة بومبيو التي كانت مقررة الأسبوع المقبل لن تتم على الأرجح لحين حل واشنطن خلافها التجاري مع الصين. وقال ترامب إن الصين لم تعد تساعد فيما يتعلق بكوريا الشمالية.

ويعد ذلك تحولا كبيرا في لهجة الخطاب من جانب ترامب الذي أشاد من قبل بالقمة التي عقدها في يونيو حزيران مع زعيم كوريا الشمالية كيم جونج أون ووصفها بأنها ناجحة وقال إن التهديد النووي الذي تشكله بيونجيانج انتهى.

وقال ترامب على تويتر "طلبت من وزير الخارجية مايك بومبيو عدم الذهاب إلى كوريا الشمالية في هذا الوقت لأنني أشعر أننا لا نحقق تقدما كافيا فيما يتعلق بنزع السلاح النووي في شبه الجزيرة الكورية".

وجاء تصريح ترامب بعد يوم من إعلان بومبيو إنه سيزور كوريا الشمالية مرة أخرى برفقة مبعوث أمريكي خاص جديد وهو ستيفن بياجون في مسعى لتحقيق انفراجة في الجمود الحالي.

وقال مسؤول كبير في البيت الأبيض إن ترامب طلب من بومبيو عدم الذهاب إلى كوريا الشمالية خلال اجتماع في البيت الأبيض بعد ظهر اليوم الجمعة.

وقال ترامب على تويتر "بسبب موقفنا التجاري الأكثر صرامة مع الصين.. لا أعتقد أنهم يساعدون في عملية نزع السلاح النووي كما كانوا يفعلون من قبل".

وأضاف "الوزير بومبيو يتطلع للذهاب إلى كوريا الشمالية في المستقبل القريب. على الأرجح بعد حل علاقتنا التجارية مع الصين".

وتابع قائلا "في الوقت الحالي أود أن أرسل أحر تحياتي واحترامي للزعيم كيم. اتطلع لرؤيته قريبا!"