شاب يعاني اضطرابات نفسية يقتل أمه وأخته في باريس

باريس  (رويترز) - قال وزير الداخلية الفرنسي جيرار كولوم إن رجلا يعاني اضطرابات نفسية قتل أمه وأخته طعنا بسكين في ضاحية تراب بباريس اليوم الخميس وأصاب شخصا ثالثا بجراح خطيرة.

ونفذ المهاجم الذي يبلغ من العمر 36 عاما هجومه في الشارع في وضح النهار قبل أن يحتمي بأحد المنازل. وقال الوزير إن الشرطة أطلقت النار عليه وقتلته بعدما غادر هذا المنزل وجرى نحوها بشكل ينطوي على تهديد.

وأضاف الوزير قائلا للصحفيين في تراب "يبدو أن الجاني كان يعاني اضطرابات نفسية شديدة".

وقال "كان معروفا (للشرطة) بميوله الإرهابية لكن يبدو أنه شخص مضطرب وليس شخصا ربما يكون قد لبى دعوة تنظيمات إرهابية مثل داعش للتحرك".

وتابع قائلا إن المحققين في مجال مكافحة الإرهاب لم يكلفوا بالعمل في هذه المرحلة لكنهم يتابعون التحقيق عن كثب.

وتراب بلدة فقيرة تقع وسط الضواحي الراقية غربي باريس.

وسارع تنظيم داعش بإعلان المسؤولية عن الهجوم لكنه لم يقدم دليلا على صحة ما أعلنه.

وقالت قناة (بي.إف.إم) التلفزيونية إن المهاجم هتف بالتكبير، لكن الشرطة لم تستطع تأكيد ذلك. وقالت الشرطة إن المحققين يبحثون فيما إذا كان الهجوم مجرد شجار عائلي.