العاهل الأردني: لم ولن نغير مواقفنا تجاه القضية الفلسطينية والقدس

العاهل الأردني اثناء لقائه وجهاء وممثلين عن البادية الشمالية والوسطى والجنوبية. "بترا"

عمان- بترا- أكد العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني أن الأردن لم ولن يغير مواقفه تجاه القضية الفلسطينية والقدس.

وأضاف لدى لقائه أمس في الديوان الملكي الهاشمي وجهاء وممثلين عن البادية الشمالية والوسطى والجنوبية: "نحن الأردنيون، عندما نكون مقتنعين بشيء لا نغير مواقفنا أبدا".

وتابع: "بالنسبة لحماية القدس ومستقبل فلسطين، أسمع إشاعات ولا أعرف من أين يأتون بها، لكن نحن كأردنيين نعرف ما هو المطلوب، وبالنسبة لنا مستقبل الأردن أهم شيء، وأيضا كيف نساعد إخواننا في الضفة والقدس".

وأكد العاهل الأردني موقف الأردن الثابت تجاه القضية الفلسطينية، الذي يستند إلى ضرورة تحقيق المطالب العادلة للشعب الفلسطيني، وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية، وفقا لحل الدولتين.

وأعرب الملك عبد الله عن تعازيه لكل الأردنيين بشهداء الواجب، الذين قدموا أرواحهم دفاعا عن الأردن مؤخرا، مشيرا إلى "أننا على اتصال مستمر مع أهالي الشهداء للاطمئنان على أوضاعهم ومستقبلهم". وعبر عن فخره واعتزازه الكبيرين بشجاعة الأردنيين ووعيهم والتي تشكل الركيزة الأساسية في مواجهة التطرف. وأكد "ثقته الكبيرة بقدرة نشامى قواتنا المسلحة والأجهزة الأمنية على مواجهة المخاطر والتصدي للإرهابيين، وكل من يحاول المساس بوطننا الغالي". وتابع "أبشر الجميع أننا قادرون على حماية حدودنا من الداخل ومن الخارج، وكلي ثقة بمؤسساتنا العسكرية والأمنية".

وأشاد الملك عبد الله بكفاءة ومهنية الأجهزة الأمنية وبسرعة الإنجاز في كشف الخلية الإرهابية المتورطة في العمل الإرهابي بمدينة الفحيص خلال ساعات، لافتا إلى أن هذه الإجراءات السريعة يعجز عنها الكثير من الدول. وأكد أن الأردنيين يزدادون قوة وشجاعة في الظروف الصعبة، مشيدا بشجاعة منتسبي القوات المسلحة الأردنية– الجيش العربي المصطفوي، والأجهزة الأمنية على ما قدموه من بطولات وتضحيات.