ترامب: ليس لدي ما أخفيه عن المحقق الخاص مولر

واشنطن  (رويترز) - قال الرئيس الأميركي دونالد ترامب الأحد إنه "ليس لديه شيء ليخفيه" عن المحقق الخاص روبرت مولر الذي يحقق في التدخل الروسي في الانتخابات الأميركية عام 2016، نافيا انقلاب أكبر محاميه عليه بالتعاون مع التحقيق.

وندد ترامب، في سلسلة تغريدات على تويتر، بتقرير نشرته صحيفة نيويورك تايمز السبت أفاد بأن محامي البيت الأبيض دون ماجان تعاون بقوة مع مولر.

وذكرت الصحيفة أن ماجان قدم روايات تفصيلية عن الوقائع المحورية في التحقيق الذي يدور حول ما إذا كان ترامب قد عرقل العدالة.

وقال ترامب في تغريدة "لقد سمحت له ولجميع الآخرين بالإدلاء بشهادتهم.. لم أكن مضطرا لذلك".

وقال ترامب إن الصحيفة جعلت الأمر يبدو كما لو كان ماجان قد انقلب على الرئيس مثلما فعل محامي البيت الأبيض جون دين في تحقيق فضيحة ووترجيت بشأن الرئيس السابق ريتشارد نيكسون. وأضاف "في الواقع الأمر عكس ذلك تماما".

وذكرت الصحيفة نقلا عن عشرات المسؤولين الحاليين والسابقين في البيت الأبيض وغيرهم من الاشخاص الذين اطلعوا على الموضوع، أن ماجان أدلى بمعلومات بعضها لم يكن يعرفه المحققون.

ومساء السبت، أكد محامي ماجان أن محامي البيت الأبيض تعاون مع فريق مولر. وقال ويليام بيرك "أجاب السيد ماجان على أسئلة فريق المحقق الخاص بطريقة وافية وبأمانة"، وأوضح أن الرئيس لم يطلب من ماجان الامتناع عن مناقشة أي أمر.

وكان ترامب قال السبت على تويتر أيضا إنه شجع ماجان وموظفي البيت الأبيض على التعاون مع المحققين.

وقال رودي جولياني محامي ترامب الخاص إن تعاون ماجان سيسهم في تعزيز موقف ترامب بأنه لم يرتكب أي خطأ. وقال جولياني لشبكة (إن.بي.سي) "حثه الرئيس على الإدلاء بشهادته، وسعيد لأنه فعل ذلك، ومتأكد تماما أنه لا يوجد أي شيء في الشهادة سيضر بالرئيس".

وعبر جون دين، الذي انتقد ترامب في السنوات الأخيرة، عن دعمه لماجان. وكتب على تويتر "ماجان يفعل الصواب".

ووفقا لصحيفة نيويورك تايمز، تحدث ماجان في ثلاث مقابلات مع المحققين استمرت نحو 30 ساعة على فترات خلال الأشهر التسعة الماضية، عن غضب ترامب من التحقيق حول التدخل الروسي وكيف طلب منه الرئيس (ترامب) الرد عليه.

ونفي ترامب أي تواطؤ من جانب حملته الانتخابية مع روسيا وهاجم مرارا التحقيق باعتباره غير قانوني.