قتلى في هجوم على قرية بشمال شرق نيجيريا

مايدوجوري (نيجيريا)  (رويترز) - قال أحد الناجين من هجوم شنه متشددون على قرية في شمال شرق نيجيريا في الساعات الأولى من صباح الأحد إن 19 شخصا على الأقل قتلوا.

ويمثل الهجوم أحدث ضربة لجهود نيجيريا في مواجهة جماعة بوكو حرام وتنظيم داعش في غرب أفريقيا. وعلى مدى الشهور الماضية مني الجيش بأكبر خسائره منذ أعوام كما شهد تغييرات متكررة للقيادات وتمردا لجنود تابعين للقوات الخاصة.

وأوضح الناجي، ويدعى أباتشا عمر، أن المتشددين هاجموا قرية مايلاري في منطقة جوزامالا بولاية بورنو حوالي الساعة الثانية من صباح الأحد التوقيت المحلي.

وقال إنه لا يستطيع تحديد ما إذا كان المهاجمون ينتمون لجماعة بوكو حرام أم لتنظيم داعش في غرب أفريقيا.

وأضاف أنه أحصى 19 قتيلا لكن أحد عمال الإغاثة في مخيم لاستقبال الناجين طلب عدم نشر اسمه قال إن عدد الضحايا بلغ 63 قتيلا.

وقال عمر إن المهاجمين شوهدوا في القرية قبل ثلاثة أيام من تنفيذ هجومهم. وأضاف أن السكان أبلغوا القوات النيجيرية المتمركزة في بلدة مجاورة لكنها لم تتحرك.

وقال عامل الإغاثة إن المئات من سكان القرى الواقعة في المنطقة فروا إلى مخيم الإغاثة الذي يعمل به ويقع في منطقة مونجونو.