منتخبنا الوطني يسقط في فخ التعادل السلبي أمام مستضيفه الأفغاني

كابول - وفا- تعادل منتخبنا الوطني لكرة القدم، مساء اليوم الأحد، سلبا مع مستضيفه منتخب أفغانستان في اللقاء الودي الذي جمعهما في العاصمة كابول.

ويستعد منتخبنا لبطولة أمم آسيا 2019 التي تقام في الامارات، وسبق أن خسر وديا أيضا أمام ضيفه العراقي بثلاثية نظيفة في اللقاء الذي أقيم على استاد فيصل الحسيني بالرام، ليفشل للقاء الثاني تواليا في تسجيل الأهداف، ما يدق ناقوس الخطر على هجوم المنتخب قبل خوض البطولة الآسيوية.

وهذا هو اللقاء الرابع بين المنتخبين، وفاز منتخبنا بمباراتين وتعادل باثنتين مع هذا اللقاء، وسبق أن قابل نظيره الأفغاني في الدور نصف النهائي لبطولة التحدي الآسيوي عام 2014 وتغلب بهدفين نظيفين، سجلهما وقتها النجم أشرف نعمان، وهي نفس النتيجة التي حققها في تصفيات كأس العالم 2014، وتعادل في لقاء الاياب لنفس التصفيات بهدف لمثله.

وانتهى الشوط الأول من اللقاء الذي لعب فيه منتخبنا بتشكيلة غاب عنها عدد من اللاعبين الأساسيين، سلبا اداء ونتيجة، رغم الأفضلية للاعبي منتخبنا.

وكانت أخطر فرص اللقاء لمنتخبنا في الدقيقة الـ75 عبر حمادة مراعبة الذي أهدر فرصة غريبة لافتتاح التسجيل بعد أن كسر مصيدة التسلل وانفرد بالحارس الأفغاني أوفايس عزيزي لكنه سدد الكرة قوية في القائم، وعادت إلى جونثان سوريا الذي كان لوحده لكنه سدد الكرة قوية بعيدا عن المرمى.

كاد منتخب أفغانستان أن يسجل هدف الفوز في الدقيقة الـ82 بعد كرة عرضية تجاوزت دفاع المنتخب ووصلت إلى اللاعب خيبر أماني الذي وجد نفسه وحيدا أمام المرمى لكنه سدد الكرة بعيدا عن الشباك.

وحاول اللاعب هلال موسى في الدقيقة الـ86 مخادعة الحارس الأفغاني عزيزي من تسديدة قوية من خارج صندوق الجزاء لكن تسديدته جاورت المرمى قليلا، لينتهي اللقاء بالتعادل السلبي.