تكريم 7 أسرى محررين من محافظة جنين

جنين - وفا- كرمت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، اليوم الأحد، 7 أسرى محررين من محافظ جنين قضوا سنوات طويلة في الأسر.

وشارك في تكريم الأسرى المحررين، محافظ جنين اللواء ابراهيم رمضان، ورئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين اللواء قدري أبو بكر، ورئيس الغرفة التجارية الصناعية عمار أبو بكر.

وقال أبو بكر: إن التحديات التي تواجه الهيئة الإدارية الجديدة كبيرة، وفي مقدمتها القانون الإسرائيلي بخصم مخصصات عوائل الشهداء والأسرى من أموال الضريبة، مؤكدا مواصلة التعاون مع كافة كوادر الهيئة للدفاع عن الأسرى، خاصة الأسرى المرضى وكبار السن.

وأشار لـ"وفا"، إلى أن حكومة إسرائيل تمارس سياسة الإهمال الطبي، والتي ترتقي إلى مستوى المخالفات الجسيمة بحق الأسرى المرضى والمنظمة، وعدم تقديم العلاج لهم، والاستهتار بصحتهم وحياتهم، ما يجعل أوضاعهم في حالة خطيرة، مؤكداً أهمية التدخل الدولي وفتح الملف الطبي للأسرى وإلزام إسرائيل باحترام حقوقهم وفق القوانين الدولية والإنسانية.

وبين أبو بكر أنه وبناء على تعليمات من الرئيس محمود عباس سنتوجه الى الأمم المتحدة من أجل الضغط على سلطات الاحتلال للإفراج عن الأسرى وفي المقدمة الأسرى القدامى وكبار السن والمرضى والمعتقلين الإداريين .

بدوره، ثمن رمضان، دور لجنة الأسرى وكافة القائمين على مهرجان التكريم، داعيا إلى مزيد من الحراك والنضال الشعبي دعما وإسنادا للحركة الأسيرة .

 من جهته، أشاد عمار أبو بكر، بدور الهيئة ووقوفها  إلى جانب الأسرى وأهاليهم، ما يؤكد تمسك وتكاتف وتوحد شعبنا في النضال السلمي حتى تحرير كافة الأسرى من سجون الاحتلال.

ودعا راغب أبو دياك في كلمة فتح وفعاليات ومؤسسات جنين، إلى وضع آلية جديدة لنصرة أسرانا الذين يعيشون أوضاعا مأساوية من كافة الجوانب، مشيرا الى وجود 1500 أسير يعانون من أمراض صعبة في سجون الاحتلال.

وتم تكريم كل من: أسامة بريكي، ومحمود خليلية، ومعتصم ياسين، ويحيى بلالو، وأحمد زيود، وأسامة حروب، وسامي مرداوي، كما تم تكريم مدير وزارة الأسرى السابق في جنين نظمي عبد الغفور.