لاعب الكريكيت السابق عمران خان يؤدي اليمين رئيسا لوزراء باكستان

اسلام اباد - رويترز - أدى لاعب الكريكيت السابق عمران خان اليمين الدستورية رئيسا لوزراء باكستان أمس السبت ليأخذ على عاتقه مسؤولية تشكيل حكومة ائتلافية في الوقت الذي تخيم فيه شبح أزمة مالية على البلد المضطرب المسلح نوويا.

وكان خان فاز في الانتخابات العامة التي جرت الشهر الماضي متعهدا بمحاربة الفساد والقضاء على الفقر بين سكان باكستان البالغ تعدادهم 208 ملايين نسمة أغلبهم من المسلمين.

وبعد ساعات من أدائه اليمين أصدر مكتب خان قائمة مبدئية تضم عددا ممن اختارهم لتولي مناصب وزارية وكذلك المرشح لمنصب الرئيس.

واختار خان المدير التنفيذي السابق لشركة (إنجرو) الباكستانية متعددة الجنسيات أسد عمر وزيرا للمالية ونائب رئيس حزب حركة الإنصاف، الذي ينتمي إليه، شاه محمود قريشي وزيرا للخارجية ورئيس وزراء إقليم خيبر بختون خوا (الإقليم الحدودي الشمالي الغربي) السابق برويز ختك وزيرا للدفاع.

واختار حزب حركة الإنصاف رجل الحزب القوي عارف علوي مرشحا رئاسيا. ومن المقرر اختيار الرئيس بتصويت أعضاء البرلمان بمجلسيه الأعلى والأدنى وأربعة مجالس للأقاليم الشهر المقبل.

وتلا خان، الذي كان يرتدي معطفا تقليديا أسود اللون على غرار مؤسس باكستان محمد علي جناح، القسم وهو يقف بجوار الرئيس ممنون حسين متعهدا باحترام الدستور.

وبعد ذلك كان في استقباله حرس الشرف في مقر رئاسة الوزراء.

وشهدت باكستان عدة انقلابات في تاريخها الممتد منذ 71 عاما. وانتخاب خان هو ثاني انتقال ديمقراطي للسلطة وإذا أتم فترة ولايته ومدتها خمسة أعوام فإنه سيكون أول رئيس وزراء يحقق ذلك.

وكان حزب حركة الإنصاف حصل على 151 مقعدا من بين مقاعد البرلمان ومجموعها 342 مقعدا.

وسيتحتم على الحكومة الائتلافية الجديدة اتخاذ قرار سريع بشأن ما إذا كانت ستطلب خطة إنقاذ من صندوق النقد الدولي أم ستطلب الدعم من الصين حليفة باكستان.

وبعد تعيين خان أصدرت وزارة الخارجية الأميركية بيانا لتهنئته وأكدت فيه أهمية العلاقات الاستراتيجية بين البلدين. وقالت المتحدثة باسم الوزارة هيذر ناورت "الولايات المتحدة تتطلع للعمل مع الحكومة المدنية الجديدة في باكستان لدعم السلام والرخاء في باكستان والمنطقة".

وقالت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي على تويتر إنها تحدثت مع خان ووصفت العلاقات بين البلدين بأنها مهمة. وأضافت "هناك الكثير من (القضايا) التي سيعمل عليها البلدان معا، خاصة تعزيز التبادل التجاري والمسائل الأمنية المشتركة".

وحضر مراسم تأدية اليمين عدد من المشاهير والرياضيين والسياسيين في باكستان وكذلك لاعب الكريكيت الهندي السابق نافجوت سينغ سيدهو الذي يشغل حاليا منصب وزير السياحة لولاية البنجاب الهندية.