"شراكات" و"كير" الدولية توقعان مذكرة تفاهم

لتسويق المنتجات الزراعية الآمنة

رام الله -الحياة الجديدة- وقعت شركة "شراكات" التابعة لصندوق الاستثمار، مع مؤسسة "كير" الدولية، اليوم السبت، مذكرة تفاهم لدعم صغار المزارعين، عبر تسويق منتجاتهم ومساعدتهم في تحسين جودتها، وفتح علاقات مع القطاع الخاص لتسويق منتجاتهم، خاصة المنتجات الزراعية الآمنة، المزروعة ضمن معايير السلامة العامة المتعارف عليها عالميا.

وحسب بيان للصندوق، فان المذكرة ستساعد صغار المزارعين الذين تعمل مؤسسة "كير" الدولية على تأهيلهم في مجال زراعة المنتجات الآمنة، بحيث سيتشارك الطرفان في مختلف المعلومات والبيانات اللازمة لإنجاح هذه العملية.

وستقوم شراكات بالمساهمة في تسويق المنتجات الزراعية لهؤلاء المزارعين، على اعتبار أن شراكات تعمل على تنفيذ مشروع شركة تسويق زراعي تهدف إلى تعزيز المنتجات الزراعية الفلسطينية، من خلال مخازن لتغليف وتصنيف المنتجات الزراعية، ومن ثم تسويقها محلياً وخارجياً.

وقال رئيس مجلس إدارة صندوق الاستثمار محمد مصطفى: "يعمل الصندوق ضمن استراتيجية تهدف إلى الاستثمار بهدف التأثير، الاقتصادي والاجتماعي بالإضافة إلى تحقيق العائد، ذلك من خلال عدد من المنصات الاستثمارية، التي من بينها شركة شراكات، حيث تركز شراكات على الاستثمار في عدد من القطاعات الحيوية ومن بينها قطاع الزراعة، ونحن فخورون بهذه الاتفاقية كونها تأتي تكاملاً مع الجهود المختلفة من قبل جميع الأطراف للوصول إلى أهداف الصندوق".

وأضاف: "يعتبر قطاع الزراعة من القطاعات التي تمتلك قدرة كامنة على النمو، ويسعى الصندوق إلى التأثير فيه من خلال الابتكار والاستثمار في مشاريع حيوية في هذا القطاع، على اعتباره قطاعاً إنتاجياً ذا قمية مضافة عالية، كما يعمل الصندوق على استقطاب شركاء محليين ودوليين في المشاريع التي يطلقها في مختلف القطاعات".

ومن جهته، قال مدير عام شركة شراكات نسيم نور: "تهدف هذه المذكرة إلى فتح المجال أمام صغار المزارعين الفلسطينيين لتسويق منتجاتهم الزراعية وتعزيز أعمالهم الزراعية وتوسيعها، بحيث ستساعد شراكات في الإشراف على جودة تلك المنتجات الزراعية الآمنة، وتعزيز إنتاجيتها في فلسطين إلى جانب استكشاف مدى فرص التعاون المستقبلي".

وأضاف: "يشكل قطاع الزراعة في فلسطين أولوية لدى شراكات، ومن هذا المنطلق تستثمر "شراكات" في مجموعة من المشاريع الزراعية كمزرعة "بال فارم" لإنتاج الحليب، ومزرعة "دالية" للعنب الخالي من البذور، إلى جانب الاستثمار في مشاريع مستقبلية منها شركة لتسويق المنتجات الزراعية، ومصنع للأعلاف الحيوانية".

وبدوره، قال ممثل مؤسسة "كير" في فلسطين عنان كتانة: "لقد التقينا مع صندوق الاستثمار الفلسطيني ممثلاً بشركة شراكات على مجموعة من الأهداف المشتركة، والتي من بينها خدمة الأفراد والأسر الفقيرة وتوفير الفرص الاقتصادية لهم، ولقد عملنا في مؤسسة "كير" الدولية مع صغار المزارعين في فلسطين وساهمنا في تزويدهم بالأدوات ومدخلات الإنتاج الزراعية الحديثة اللازمة لتطوير أعمالهم، وزيادة إنتاجيتهم بالإضافة الى نشر الوعي اللازم في مجال انتاج المحاصيل الآمنة".

وتابع كتانة: "سنتعاون مع شركة شراكات بالإضافة إلى شركاء آخرون لتحسين وتطوير جودة المنتجات الزراعية الآمنة في فلسطين، بالإضافة إلى تسهيل عملية تسويق تلك المنتجات، الأمر الذي سيعود بالفائدة على المزارعين وقطاع الزراعة بشكل عام، كما أن مؤسسة "كير" الدولية ستساهم في تطوير نظام إصدار شهادات للمنتجات الزراعية الآمنة وذلك بالتعاون مع مؤسسة المواصفات والمقاييس وبالتنسيق مع وزارة الزراعة".