شهيدان و270 إصابة برصاص الاحتلال على حدود غزة

غزة – الحياة الجديدة – عبد الهادي عوكل- استشهد اليوم، مواطنان وأصيب العشرات برصاص قوات الاحتلال التي استهدف آلاف المتظاهرين السلميين المشاركين في جمعة "ثوار من أجل القدس والأقصى" على الحدود الشرقية لقطاع غزة، والتي تتزامن في الذكرى الـ 49 لحرق المسجد الأقصى المبارك.

وأعلنت مصادر طبية في غزة، عن استشهاد الشاب كريم فطاير30 عامًا من بلدة دير البلح، إثر إصابته بعيار ناري شرق مخيم البريج وسط قطاع غزة، والشاب، سعدي أكرم معمر 26 عامًا، حيث اصيب بعيار ناري شرقي رفح جنوب القطاع، فيما أصيب 270 مواطنا منهم 166 تلقوا العلاج في النقاط الطبية و104 تم تحويلهم للمستشفيات.

وأوضحت المصادر ذاتها، أن من بين الإصابات 60 بالرصاص الحي منها 19طفلا ، مشيرة الى ان 9 مسعفين أصيبوا بالغاز والشظايا.

وفتحت قوات الاحتلال نيران أسلحتها صوب المتظاهرين السلميين في مخيمات العودة شرق القطاع، ما أدى الى إصابة عشرات المواطنين شرق مدينة غزة وجباليا والبريج وشرقي خانيونس رفح.

وأشعل الشبان الإطارات المطاطية، واقتربوا من السياج الحدودي وتمكن بعضهم من قص أجزاء منه، فيما أطلق جنود الاحتلال النار على المتظاهرين وقنابل الغاز المسيلة للدموع.