الشرطة توقف جميع سكان قرية جنوب تنزانيا

بعدما دمروا قناة للري تنقل الماء لقرية مجاورة

نيروبي- أ.ف.ب- أصدرت السلطات المحلية في جنوب تنزانيا قرارا بتوقيف كل سكان إحدى القرى من دون استثناء، بعدما دمروا قناة للري تنقل الماء لقرية مجاورة.

وجاء في بيان صادر عن الشرطة أن المحافظ ألبيرت شالاميلا أمر بتوقيف "كل سكان قرية نغولو مهما كان وضعهم أو حالتهم الاجتماعية".

ولذا، نشرت الشرطة الخميس عددا من الآليات والعناصر لتوقيف كل السكان، حسب ما أفاد مسؤول أمني.

وقال المسؤول "لقد ارتكبوا عملا تخريبيا، الحكومة أنفقت المال لمد قناة الري وهم جاؤوا ودمروها". وأضاف أن لديه ما يكفي من آليات وعناصر لتوقيف كل السكان.

ويعيش في هذه القرية 1600 شخص، وهي تقع في منطقة جافة قليلة الموارد المائية.