نقابة الصحفيين تدين اعتقال الزميل دار علي

رام الله- وفا- أدانت نقابة الصحفيين الفلسطينيين بشدة مواصلة الهجمة الاحتلالية العنصرية على الصحافة الفلسطينية والصحفيين الفلسطينيين المتمثلة بالقتل بدم بارد والاعتداءات المتكررة والاعتقالات المتواصلة بحق الصحفيين الفلسطينيين، التي كان آخرها اعتقال مراسل تلفزيون فلسطين الزميل الصحفي علي دار علي فجر اليوم الأربعاء، بعد مداهمة منزله والعبث فيه بحجة التحريض على دولة الاحتلال .

وطالبت النقابة، في بيان لها، الأمم المتحدة، والمنظمات الحقوقية الدولية، والاتحاد الدولي للصحفيين، واتحاد الصحفيين الأوروبي، واتحاد الصحفيين العرب، بالوقوف في وجه هذه السياسة العدوانية العنصرية وفرض القيود على دولة الاحتلال لاختراقها للقانون الدولي الإنساني.

وجددت التأكيد على موقفها بعدم التعاطي مع وسائل الإعلام الاحتلالية وصحفييها ومقاطعتها على كافة المستويات الرسمية والشعبية.

واعتبرت النقابة هذه الهجمة الاحتلالية حربا على الصحافة الفلسطينية، في محاولة لنفي الرواية الفلسطينية والتستر على الجرائم اليومية لدولة الاحتلال بحق شعبنا الفلسطيني.