إرجاء جلسة الأسير إسلام أبو حميد

حتى الثامن من تشرين الأول المقبل

رام الله - الحياة الجديدة- أفاد محامي نادي الأسير الفلسطيني ايليا ثيودوري، اليوم الأربعاء، إن المحكمة العسكرية التابعة للاحتلال في "عوفر" قررت إرجاء جلسة المحكمة الخاصة في قضية الأسير إسلام أبو حميد (32 عاما) من مخيم الأمعري حتى الثامن من تشرين الأول/ أكتوبر 2018.

وذكر نادي الأسير، في بيان صحفي، أنه ومنذ أن بدأت محكمة الاحتلال بعقد جلساتها تعرض الأسير أبو حميد ومحاميه للتهديد والشتم، من قبل قرابة 30 فردا يتواجدون داخل قاعة المحكمة، منهم جنود من جيش الاحتلال وعائلة الجندي الإسرائيلي المحتل الذي يدعي الاحتلال أن الأسير أبو حميد قتله خلال عملية اقتحام نفذتها قوات الاحتلال الإسرائيلي لمخيم الأمعري.

يُشار إلى أن سلطات الاحتلال اعتقلت الأسير أبو حميد للمرة الأولى بتاريخ 28 أيار/ مايو الماضي وأفرجت عنه لاحقاً، ثم أعادت اعتقاله في 6 حزيران/ يونيو المنصرم، وقد تعرض للتعذيب والتنكيل خلال عملية التحقيق معه في معتقل "المسكوبية"، علما أن للأسير إسلام أبو حميد خمسة أشقاء في معتقلات الاحتلال، أربعة منهم محكومون بالسّجن المؤبد، وهم: ناصر، ونصر، وشريف، ومحمد، إضافة إلى شقيقهم جهاد وهو معتقل إداري، ولهم شقيق شهيد وهو عبد المنعم أبو حميد.

ومن الجدير ذكره أن سلطات الاحتلال حرمت والدة الأسرى من زيارة أبنائها يوم أمس، كما أخذ مقاسات منزلهم تمهيدا لهدمه.