الأسير معتصم رداد يواجه أوضاعا صحية خطيرة

تتفاقم منذ سنوات

رام الله - الحياة الجديدة- قال نادي الأسير، اليوم الأربعاء، إن الأسير معتصم رداد يواجه أوضاعا صحية خطيرة، وصعبة، وتتفاقم منذ سنوات، بالمقابل فإن سلطات الاحتلال تواصل احتجازه في ظروف حياتية صعبة داخل معتقلاتها، علاوة على المئات من الأسرى المرضى الذين يعانون من أمراض مزمنة مختلفة تحتاج لمتابعة صحية حثيثة.

وبين نادي الأسير، في بيان، أن الأسير رداد (34 عاما) وهو من بلدة صيدا في طولكرم مصاب بمرض مزمن بالأمعاء يتسبب بنزيف دائم، وارتفاع في ضغط الدم ودقات القلب، وصعوبة بالتنفس، ومشاكل بالأعصاب والعظام، وضعف بالدم.

وبين الأسير رداد للمحامي إثر زيارته في معتقل "عيادة الرملة" أنه من المفترض أن تعقد له "جلسة الثلث" في تاريخ 30 تشرين الأول/ أكتوبر 2018 وهي جلسة تُعقد للأسير بعد مرور ثلثي مدة الاعتقال للمطالبة بالإفراج عنه.

وأوضح أن رداد محكوم بالسجن لمدة 20 عاما، أمضى منها 12 عاما، ويعتبر من أصعب الحالات المرضية في معتقل "عيادة الرملة".

يُشار إلى أن 19 أسيرا يقبعون في معتقل "عيادة الرملة".