جامعة القدس تؤسس مقعد محمود درويش لدراسة الآداب

القدس  المحتلة- وفا- أعلن رئيس جامعة القدس عماد أبو كشك، اليوم الأربعاء، عن تأسيس مقعد دراسي في كلية الآداب باسم الشاعر الفلسطيني "محمود درويش"، وذلك في الذكرى العاشرة لرحيله.

كما يأتي ذلك تخليداً للإرث الثقافي والحضاري الذي خلفه الراحل الكبير الذي بات من أبرز رموز فلسطين الوطنية والثقافية، ومن أقدر الأدباء المعاصرين على مستوى العالم، والذي ترجمت أعماله الشعرية والنثرية إلى عشرات اللغات، والتي لطالما حملت معها رسالة وطنية نضالية، وثقت الأحداث السياسية والمراحل الهامة التي مر بها نضال شعبنا في سعيه لتحقيق الحرية والاستقلال.

ويشمل تأسيس هذا المقعد تقديم منحة دراسية لطلبة كلية الآداب الحاليين والجدد، الذين يقدمون مساهمات إبداعية في الأدب بمختلف مجالاته إلى جانب تفوقهم الأكاديمي، وستقوم الجامعة قريباً بالإعلان عن الشروط التفصيلية للمنحة وطرق التقدم إليها. 

وتأتي هذه المنحة ضمن برنامج المنح والمساعدات المالية الذي توفره جامعة القدس لطلبتها، والذي يعتبر الأوسع في فلسطين، حيث يستفيد منه سنوياً ما نسبته 52% من طلبة درجة البكالوريوس في مختلف التخصصات، وكانت جامعة القدس قد وفرت حوالي 7 ملايين دولار خلال العام الأكاديمي 2017/2018 على شكل منح ومساعدات مالية لطلبتها، حيث بلغ مجموع المنح والمساعدات المباشرة حوالي 5 ملايين دولار، إضافة الى حوالي 2 مليون دولار كمنح ومساعدات غير مباشرة من خلال وزارة التربية والتعليم العالي يستفيد منها الطلبة على شكل قروض.

وتعمل الجامعة باستمرار على توسعة برنامج المنح والمساعدات المالية وتجنيد الأموال لصالحه من المانحين ومن أصدقاء جامعة القدس في الوطن والخارج، وذلك انطلاقاً من التزامها المبدئي الذي لطالما تمسكت به والمتمثل بتوفير التعليم الجامعي لكافة الطلبة الذين يحققون الشروط الأكاديمية بمعزل عن القدرة المالية، الأمر الذي تمكنت الجامعة من تنفيذه باستمرار على مدار السنوات الماضية.