الأعرج يطلع على احتياجات الطائفة السامرية من المشاريع التطويرية

البيرة - الحياة الجديدة-  قال وزير الحكم المحلي حسين الأعرج، إن موقف القيادة، تجاه الطائفة السامرية، بأنها جزء أساسي من النسيج الاجتماعي الفلسطيني.

وأضاف الأعرج خلال لقائه لجنة الطائفة السامرية، في مقر الوزارة بمدينة رام الله، اليوم الاثنين، ان الوزارة لن تدخر جهدا في سبيل تقديم كافة أشكال الدعم والمساعدة لخدمة أبناء الطائفة وتوفير احتياجاتهم من المشاريع، وتطوير الجوانب الثقافية والاقتصادية والسياحية وغيرها.

وحضر اللقاء كل من: الكاهن الأكبر عبد الله واصف، وسكرتير الطائفة لطفي السامري، ومسؤول الطقوس الدينية للطائفة الكاهن تقي توفيق، ومسؤول العلاقات الداخلية رجائي السامري.

وأشادت اللجنة بجهود الوزير في خدمة أبناء الطائفة السامرية وتقديم المساعدة لهم ودوره في مشاركتهم بمناسباتهم، وتلبيته الدائمة للقاء بهم والاستماع لاحتياجاتهم ومطالبهم، والعمل على تلبيتها ضمن امكانات الوزارة.

واستعرض سكرتير اللجنة عدداً من الاحتياجات التطويرية والملحة للتنفيذ، التي ستسهم في خدمة أبناء الطائفة، والزائرين لقمة جبل جرزيم.

وأوعز الأعرج لطواقم الوزارة بضرورة العمل على متابعة كافة القضايا والاحتياجات التي جرى طرحها خلال اللقاء، ورفع التوصيات من أجل اتخاذ الإجراءات اللازمة.