مهرجان رام الله للشعر يواصل نجاحة للسنة الثانية

رام الله– الحياة الثقافية -  تنطلق في مدينة رام الله فعاليات مهرجان رام الله الثاني للشعر في الخامس عشر من الشهر الحالي، وستستمر حتى التاسع عشر منه، وسيشارك في فعالياته 33 شاعراً وشاعرة، منهم 21 شاعرا من دولا عدة، و12 شاعرا من فلسطين، وهذا المهرجان الذي يقام بتؤمة ما بين متحف محمود درويش وبلدية رام الله ومهرجان سيت في باريس يقام للسنة الثانية، ويشارك شعراء من فلسطين والعالم في هذا المهرجان الذي لاربعة ايام في اكثر من مكان من مدينة رام الله حيث يشارك من فلسطين الشاعر غياث المدهون وهو شاعر فلسطيني مواليد دمشق ويقيم في السويد ،والشاعر احمد يعقوب وهوشاعر ومترجم ، والشاعر خالد جمعة من غزة ،والشاعرة دالية طة من رام الله ، والشاعر انس العيلة ويقيم ويعمل في باريس ، والشاعرة رجاء غانم فلسطينية ولدت في دمشق ،الشاعرة جدل القاسم، شاعرة فلسطينية ولدت في صوفيا، الشاعر  عامر بدران من رام الله ،الشاعرطارق العربي ، الشاعرة رزان بنورة مواليد بيت جالا،  الشاعرة والقاصة شيخة حليوى من مواليد حيفا ،  الشاعر وسيم كردي، الشاعر علي مواسي  مواليد باقة الغربية ،ويشارك ايضا من من اسبانية الشاعر كارلوس أفيلا ،ومن البانية الشاعر  أحمد فينكا ،ومن البرتغال الشاعرة والباحثة ماريا خوان كانتينهو ،والشاعر الجزائري – فرنسي ايفان تيتلبوم والشاعرة  والمترجمة اليونانية ليانا ساكيليو، والشاعر والموسيقي  الايطالي كلاوديو بوزاني،  والشاعر السوري ويقيم في السويد فرج بيرقدار،ومن مالطا الشاعر والممثل المسرحي جلين كاليخا، والشاعر والقاص المقدوني فيليب كليتنيكوف،ومن فرنسا الشاعر أنطون سيمون ،والشاعرة التونسية وتعيش في باريس جانين جداليا،الشاعر التشيلي باتريسيو سانشيز روخاس ،والشاعر الكوبي رودولف هسلر والشاعر جان بورتانت من لوكسمبورغ يقيم في باريس واخيراً
رولا صفار، مغنية وموسيقية ميزو- سوبرانو، ولدت في لبنان ودرست الآلات الموسيقية والصوت والموسيقى أولاً في بيروت ثمّ تابعت دراستها وعملها الفنّي في باريس.