أول حفل لـ أليسا بعد تعافيها من السرطان

غمرها حب ودعم الجمهور والزملاء

بيروت  (رويترز) - في أول ظهور لها بعد كشف تعافيها من السرطان قوبلت المغنية اللبنانية إليسا بفيض من الحب والمساندة غمرها به زملاؤها في المهنة والجمهور الذي حضر ختام مهرجان أعياد بيروت.

وأطلت إليسا مساء الجمعة في الواجهة البحرية ببيروت في فستان ذهبي قصير براق وبدت في حالة صحية ومعنوية جيدة.

وقالت في كلمة بالبداية "ما باعرف شو بدي أقول.. أنا بحبكم كتير. أول شيء بدي أشكركم، مش على التعاطف لأني ما بدي حد يتعاطف معي.. على محبتكم الكبيرة لي".

واستهلت الحفل بأغنية (إلى كل اللي بيحبوني) التي كشفت من خلال تسجيلها المصور الأسبوع الماضي عن إصابتها بسرطان الثدي ومقاومتها له وتعافيها منه.

وقالت إنجي جمال مخرجة التسجيل المصور لأغنية إليسا لرويترز "أعتقد إنه ببلدنا العربي ما في توعية كافية بهذا الموضوع، إليسا لو ما كانت متحضرة ومثقفة وبتعمل كشف دوري كل عام ما كانت اكتشفت المرض بوقت مبكر".

وتحظى إليسا (46 عاما) واسمها الحقيقي إليسار خوري بشعبية كبيرة داخل لبنان وخارجه ولديها نحو 13.3 مليون متابع لحسابها بموقع تويتر.

ورفع بعض جمهور الحفل لافتات تقرأ "بطلة" فيما حرص البعض الآخر على التقاط صور سيلفي مع ملصق دعائي تظهر فيها إليسا وهي تضع على صدرها "الشارة الوردية" رمز مكافحة سرطان الثدي.

وقال طبيب أمراض النساء وعضو الحملة الوطنية للكشف المبكر عن سرطان الثدي فيصل القاق لرويترز "باعتقد أنا وغيري بعالم الطب وحتى الأشخاص الناشطين الآخرين إن هذه خطوة كتير جريئة، متقدمة، وخطوة تشجع الكثير من السيدات وحتى من الأزواج على القيام بخطوات لرفع التوعية والكشف المبكر لسرطان الثدي".

وفي نهاية الحفل استبدلت إليسا فستانها بآخر لونه أحمر وأعادت أغنية (إلى كل اللي يحبوني) لكن هذه المرة برفقة فريق عملها وبعض من الفنانين الذين حضروا خصيصا من أجلها واعتلوا معها خشبة المسرح.