سيتي حامل اللقب يحقق فوزا مقنعا على ارسنال

رياض محرز كاد أن يسجل في بداية مشجعة لمشواره مع الفريق

لندن - رويترز  - بدأ مانشستر سيتي، الذي توج بطلا الموسم الماضي بفارق 19 نقطة عن أقرب ملاحقيه، رحلة الدفاع عن لقب الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم بفوز مقنع 2-صفر خارج ملعبه على ارسنال الذي لعب بقيادة مدربه الجديد أوناي إيمري أمس الأحد.

وفي سعيه لأن يصبح أول فريق يحتفظ باللقب منذ مانشستر يونايتد عام 2009، قدم البطل عرضا جيدا وسجل عن طريق رحيم سترلينج وبرناردو سيلفا.

وتجاوز سترلينج اثنين من المدافعين بسهولة ليضع سيتي في المقدمة في أول ربع ساعة محرزا هدفه 50 في الدوري.

وبعد لحظات من استبدال رياض محرز الذي كان يخوض مباراته الأولى عقب انتقاله من ليستر سيتي، أضاف برناردو سيلفا الهدف الثاني في الدقيقة 65.

وخاض المدافع سقراطيس باباستاثوبولوس ولاعب الوسط الفرنسي الشاب ماتيو الغندوزي أول مباراة مع ارسنال لكن مثل العديد من الفرق الموسم الماضي وجد النادي اللندني الكثير من الصعوبة في التعامل مع سيتي.

ودفع إيمري بلاعب جديد آخر، وهو شتيفان ليختشتاينر القادم من يوفنتوس، بدلا من المدافع اينسلي ميتلاند-نايلز قبل الاستراحة وفي الشوط الثاني شارك أيضا لاعب الوسط المدافع لوكاس توريرا والمتوقع أن يصبح لاعبا مهما في تشكيلة النادي اللندني.

وأتيحت عدة فرص أمام بيير-إيمريك أوباميانج، الذي أنهى الموسم الماضي بأربعة أهداف في ثلاث مباريات، وأهدر الكسندر لاكازيت فرصة أخرى بعد دقائق قليلة من مشاركته في الشوط الثاني.

واتضحت قوة تشكيلة سيتي عندما خرج محرز ليشارك كيفن دي بروين في الدقيقة 59.

وبعد لحظات سدد سيرجيو أجويرو بدلا من التمرير إلى دي بروين لكن في هجمة أخرى هيأ بنجامين ميندي، الذي شارك لأول مرة في التشكيلة الأساسية في الدوري منذ سبتمبر أيلول الماضي، الكرة إلى برناردو سيلفا ليسجل الهدف الثاني.

وخسر سيتي مرة واحدة خارج ملعبه في الدوري، وكانت أمام ليفربول الموسم الماضي، في اخر 21 مباراة ويشعر بيب جوارديولا بأن أداء فريقه اقترب من المثالية.

وقال جوارديولا "قدمنا أداء جيدا بشكل عام وبمرور الوقت سيتحسن الأداء أكثر. هذه المباراة كانت معقدة لكن لعبنا بمستوى مرتفع".

وأبلغ برناردو سيلفا سكاي سبورتس "أعتقد أننا كنا أفضل منهم اليوم. أردنا التعامل باحترافية وفعلنا ذلك. دافعنا بشكل جيد للغاية وكنا فريقا متماسكا للغاية".

في المقابل يدرك إيمري أن أمامه الكثير من العمل قبل مباراة قمة صعبة أمام تشيلسي الأسبوع المقبل.

وقال المدرب الاسباني "نشعر ببعض الاحباط بسبب الهزيمة لكننا فريق جديد. في الشوط الأول كان يجب أن نولي قدرا أقل من الاحترام لسيتي ثم التمرير بحدة أكبر. الشوط الثاني أصبحنا أفضل".