منتخبنا الأولمبي يحول هزيمته لفوز مستحق على منتخب لاوس

دورة الألعاب الآسيوية

بيكاسي (إندونيسيا) -وفا- حول منتخبنا الأولمبي، اليوم الأحد، هزيمته بهدف إلى فوز صعب لكن مستحق على منتخب لاوس المغمور بهدفين لهدف في ثاني مبارياته في بطولة كرة القدم لدورة الألعاب الآسيوية التي تستضيفها إندونيسيا.

وعزز منتخبنا بهذا الفوز الذي تحقق في الدقيقة الـ94 حظوظه في بلوغ الدور الثاني للبطولة الآسيوية، رافعا رصيده إلى 4 نقاط في صدارة المجموعة مؤقتا، بانتظار استكمال باقي مباريات المجموعة.

وكما اللقاء السابق أمام منتخب الصين تايبيه الذي انتهى بدون أهداف، فرض منتخبنا الأولمبي سيطرته المطلقة على اجواء اللقاء لكن الرعونة والعشوائية والأنانية من بعض اللاعبين حرمت المنتخب من تحقيق فوز سهل، كما اعتمد لاعبو منتخبنا على الكرات العرضية التي كانت مقطوعة في أغلبها، رغم قصر لاعبي منتخب لاوس الهاوي.

ويبقي أمام منتخبنا لقاءان صعبان أمام المنتخب المستضيف إندونيسيا يوم الأربعاء المقبل، ويختتم مشواره بالدور الأول بلقاء منتخب هونج كونج يوم الجمعة المقبل، علما أن نظام البطولة يقضي بتأهل منتخبين من كل مجموعة، إضافة إلى أفضل 4 منتخبات تحتل المركز الثالث في المجموعات الست.

وانتهى الشوط الأول بتقدم غير مستحق لمنتخب لاوس بهدف جاء في الدقيقة الـ14 من زمن الشوط من تسديدة من خارج منطقة الجزاء، رغم السيطرة التامة للاعبي منتخبنا.

وتحقق فوز منتخبنا في الدقائق الأخيرة من زمن اللقاء، وعادل شهاب القنبر النتيجة في الدقيقة الـ83 بعد فاصل مهاري جميل من النجم محمود يوسف الذي تلاعب بدفاع منتخب لاوس وعكس الكرة جميلة مقشرة على رأس قنبر الذي أودعها الشباك.

ومنح المخضرم عبد اللطيف البهداري منتخبنا الفوز الأول في البطولة في الدقيقة الرابعة من الوقت بدل الإضافي من زمن الشوط من كرة رأسية أيضا خدعت حارس لاوس وتهاوت في الشباك، لينتهي اللقاء لصالح منتخبنا بهدفين لهدف.