إدارة معتقل إيشل تتعمد إهمال الأوضاع الصحية لـ4 أسرى مرضى

رام الله - الحياة الجديدة-  أوضحت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، أن 4 أسرى يقبعون في معتقل "إيشل" يعانون من أوضاع صحية سيئة للغاية، نتيجة لتعرضهم لإهمال مقصود من قبل إدارة وأطباء سجون الاحتلال.

وأشارت الهيئة في تقرير اليوم الأحد، إلى أن الأسير عزام شلالدة (23 عاما) من بلدة سعير في الخليل مصاب بتسع طلقات في يده وكتفه ورقبته، حيث لا يزال يعاني من آثار الاصابة حتى الآن، ويشتكي أيضا من مشاكل في عينه اليمنى، وهو بحاجة لإجراء عملية جراحية فيها، إلّا أن إدارة معتقل "إيشل" تماطل في تحويله لإجراء الفحوص الطّبية والخضوع للعملية.  في حين جرى مؤخرا نقل الأسير ياسر ربايعة (44 عاما) من مدينة بيت لحم إلى مستشفى "سوروكا" لاستئصال القولون، علما أنه مصاب بالسرطان، وقد تفاقم وضعه الصحي جراء مماطلة إدارة معتقلات الاحتلال في تقديم العلاج اللازم له.

ويمر الأسير ياسر الطروة (21 عاما) من بلدة سعير بوضع صحي صعب، فهو يعاني من عدة مشاكل صحية، وذلك بعد اصابته بسبع رصاصات أثناء اعتقاله، وعلى إثرها تم استئصال إحدى الكليتين والمرارة، ولا يزال يشتكي من وجود رصاصة في رجله اليمنى، وهو بحاجة إلى متابعة طبية فائقة.  

ويعاني الأسير راغب عليوي (41 عاما) من مدينة نابلس من مشاكل في القلب، وقد أجريت له عملية قسطرة مرتين، لكن إدارة معتقل "إيشل" تماطل في توفير العناية الطبية اللازمة لحالته الصحية.