حجاج المحافظات الشمالية يصلون مكة

استعدادا لبدء مناسك الحج

مكة المكرمة- موفد الحياة الجديدة ملكي سليمان- وصل امس الجمعة حجاج المحافظات الشمالية الى مدينة مكة المكرمة  استعدادا لبدء مناسك الحج وذلك يصبح عدد حجاج فلسطين الذين وصلوا مكة المكرمة 7800 حاج وحاجة باستثناء الحجاج من عوائل الشهداء ضمن مكرمة خادم الحرمين الشريفين وعددهم وفقا لوزارة الاوقاف والشؤون الدينية

وكان حجاج المحافظات الشمالية قد امضوا عدة ايام في المدينة المنورة حيث ادوا الصلوات في المسجد النبوي وزاروا العديد من المواقع الدينية المحاذية للحرم النبوي منها قبور الشهداء من صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم والمتحف الاسلامي والمعرض الاسلامي المحاذي للمسجد النبوي.

ومن اجل تسليط الضوء على اوضاع حجاج فلسطين التقى موفد "الحياة الجديدة " بعدد منهم.

وقال الحاج عمر مصطفى عوض من قرية بدرس بمحافظة رام الله انه لم يواجه اية مشاكل تذكر خلال وجوده في المدينة المنورة باستثناء المشاكل على المعابر والمنافذ الحدودية معتبرا ان هذه الاجراءات خاصة بكل دولة واوضح عوض انه للمرة الثانية التي يحج فيها  ففي الاولى كانت عام 1983 واجه الحجاج وقتها الكثير من المشاكل اهمها احتجازهم ثلاثة ايام في العراء دون وجود مساكن لايوائهم لكن هذه السنوات تتوافر فيها مدن خاصة بالحجاج في كل دولة كذلك الرعاية المقدمة للحجاج الان افضل.

وقالت الحاجة فاطمة نمر يوسف من قرية فرعون بمحافظة طولكرم انها اعتمرت اربع مرات خلال اربع سنوات ماضية وفي كل سنة كانت تلاحظ تغيرات ايحابية في الخدمات التي تقدمها الحكومة السعودية ووزارة الاوقاف الفلسطينية.

وقالت الحاجة سمية جمعة هبويني من قرية فرعون انها اقامت في فندق لا يبعد سوى عدة امتار عن الحرم النبوي الشريف في المدينة المنورة وهذا ساعد الحجاج وبخاصة كبار السن والمرضى الذين يعانون من صعوبة المشي.

 

وقال الحاج صبحي الطويل من مدينة البيرة ان وجود وسائل اعلام فلسطينية مرافقة للحجاج وتنقل اخبارهم شيء عظيم وكذلك وجود بعثة طبية في كل منطقة يقيم فيها الحجاج الفلسطينيون يدعو الى السرور.

وقال احد الحجاج من مدينة طولكرم :ان البعثة الطبية المرافقة لحجاج فلسطين اشرفت على علاج زوجته التي كانت تعاني من اوجاع في عمودها الفقري وان طبيب البعثة وفر العلاج والدواء لزوجته وبخاصة ان سعر الدواء في الصيدليات ما يعادل 500 ريال سعودي وبالتالي وفر عليه هذا المبلغ.