أسير من جنين بحاجة لإجراء عملية جراحية منذ 3 سنوات

 

 جنين - وفا- أعربت عائلة الأسير عزمي سهل نفاع من مدينة جنين، عن قلقها الشديد من خطورة الوضع الصحي لنجلها القابع في سجن "جلبوع" منذ 3 سنوات، كونه بحاجة إلى إجراء عملية جراحية لفكّه العلوي، بعد تعرضه لإطلاق نار مباشر في وجهه ويده على حاجز زعترة العسكري. 

وقال والده لـ"وفا"، إن محكمة الاحتلال أصدرت حكما بحق نجله بالسجن مدة 20 عاما، بزعم محاولته تنفيذ عملية دهس، ومنذ اعتقاله في الرابع والعشرين من تشرين الثاني عام 2015 وهو ينتظر إجراء عملية جراحية، في ظل مماطلة إسرائيلية متعمدة.