بسيسو يشارك في توزيع جوائز مسابقة "لأجل المستقبل" ببيت لحم

بيت لحم- الحياة الثقافية- احتفل فندق وايلد اوف هوتيلز (فندق الجدار) امس، بالإعلان عن الفائزين بمسابقة "لأجل المستقبل" التي أطلقها بداية العام الحالي وذلك بحضور عدد من الشخصيات الوطنية والرسمية والثقافية والفنية. وبمشاركة خمسة وثمانين فنانا فلسطينياً في الوطن والمهجر.

وسلم وزير الثقافة د. ايهاب بسيسو والفنان سليمان منصور، ومدير الفندق وسام سلسع الفائزين جوائزهم، حيث فاز بالجائزة الأولى في المسابقة عبد الإله ضراغمة الذي فاز بدرع تقديرية وجائزة مالية قيمتها ثلاثة آلاف دولار أميركي، فيما فاز بالمركز الثاني احمد ياسين الذي فاز بدرع وجائزة مالية قيمتها ألفا دولار، وفاز وائل ابو يابس بالمركز الثالث، وحصل على درع تقديرية وجائزة مالية بقيمة الف دولار.

وأكد بسيسو ان المسابقة للفندق جزء من دور مهم يمزج ما بين الرؤية والعمل والإرادة لتحقيق معادلة الانتصار على البشاعة التي يحاول الاحتلال ترسيخها من خلال الجدار والاستيطان، والاسلاك الشائكة، حيث تسعى اللوحات المشاركة بالمسابقة إلى الانتصار للجمال الفني باعتباره مقاومة.
وشدد على ان المقاومة الفنية تنتصر من خلال مختلف الأعمال التي يقدمها المبدعون والمبدعات، مشيراً الى ان هذا الإبداع يأتي من مدينة بيت لحم التي نستعد لأن تكون عاصمة الثقافة العربية العام 2020 لتكون عنوانا بارزا للثقافة العربية.

 وأكد سلسع ان المسابقة كانت فرصة جديدة للإبداع وفرصة جديدة لتسليط الضوء على واقع الحياة في فلسطين بشكل عام في ظل الاحتلال الإسرائيلي، كما انها فرصة للتأكيد على ان شعبنا يحب الحياة ولديه اصرار عليها وعلى مستقبل أفضل للأجيال القادمة وهي رسالة حياة من فلسطين إلى كل العالم.
 

 بدوره شدد الفنان نبيل عناني في كلمة ألقاها عن اللجنة الاستشارية وكلمة الفنانين الذين شاركوا في المعرض على ان الفن يروي القصة للصراع السياسي ولكل فنان رؤية وجودية وهو جزء من الفن التشكيلي البصري.