"حماس" تبيع طعوم الحجاج المجانية

رام الله -وفا- أسيل الأخرس-  30 شيقلا ثمن الُطعم المجاني الذي أرسلته وزارة الصحة في حكومة الوفاق إلى قطاع غزة، وباعه القائمون على القطاع الصحي هناك للحجاج.

سرقة جديدة في وضح النهار تضاف إلى عمليات السطو المتكررة التي تنفذها سلطة الأمر الواقع "حماس" بحق أبناء شعبنا في القطاع، الذي لا يزال يعاني من ويلات الحصار والجوع والبطالة.

 الناطق باسم وزارة الصحة أسامة النجار قال لـ"وفا"، إن القائمين على القطاع الصحي في القطاع جبت 30 شيقلا من كل حاج مقابل الطعم، ما اضطرهم إلى دفع المبلغ، ليتسنى لهم السفر بالوقت المحدد، لأداء فريضة الحج التي انتظروها لسنوات.

ونوه إلى أن الوزارة تلقت شكاوى من المواطنين المسجلين من حجاج القطاع بأنه تم إجبارهم على دفع المبلغ المذكور مقابل الطعم، مؤكدا إدانة الوزارة لهذا الإجراء (غير القانوني)، ومطالبتها بتحييد ملف الحج.

وقال النجار إن مواطنين أجبروا على دفع رسوم خدمة التأمين الصحي، رغم قرار الرئيس محمود عباس بإعفاء أهالي القطاع من دفعها، مطالبا بضرورة تحييد القطاع الصحي، والالتزام بتعليمات حكومة الوفاق الوطني من أجل مصلحة المواطن.

من جهته، أكد الوكيل في وزارة الأوقاف والمشرف العام على ملف الحج في المحافظات الشمالية والجنوبية زياد رجوب، رفض الوزارة واستهجانها لجباية رسوم من الحجاج مقابل الطعم المجاني، مطالبهم بإعادة النظر في هذه الإجراءات.

وأضاف، ان أكثر من 2000 حاج من قطاع غزة سيتوجهون خلال هذه الأيام عبر معبر رفح الى مطار القاهرة، ومنها الى مدينة جدة، لأداء فريضة الحج، مؤكدا أن الوزارة قامت بكافة الإجراءات والتنسيق مع القاهرة والسعودية لتأمين وصولهم إلى الديار الحجازية.

وأشار الى ان هناك تعديات يومية، مؤكدا على ان موسم الحجاج يجب أن ينأى عن أي مناكفات، أو عقبات تذكر.

يشار إلى أن أكثر من 4000 حاج وحاجة في المحافظات الشمالية سيتوجهون الى أداء فريضة الحج.