تكريم أوائل الإنجاز في أريحا

أريحا- الحياة الجديدة- كرمت وزارة التربية والتعليم العالي وحركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح"، اليوم، أوائل الثانوية العامة "الإنجاز" على مستوى محافظة أريحا والأغوار، وذلك بحضور عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير وعضو اللجنة المركزية لحركة فتح د. صائب عريقات، ووزير التربية والتعليم العالي د. صبري صيدم، ومحافظ أريحا والأغوار وأمين سر المجلس الثوري لحركة فتح ماجد الفتياني، وأمين سر فتح إقليم أريحا جهاد أبو العسل، وحشد من الأسرة التربوية، وقادة الأجهزة الأمنية في أريحا، ومدير فرع جامعة القدس المفتوحة د. كمال سلامة، وأهالي الطلبة وممثلي المؤسسات الرسمية والوطنية والأهلية.

وأكد عريقات على رسالة العلم والتعلم في خدمة القضية الفلسطينية ومواجهة الاحتلال، مؤكداً أن الاحتلال يسعى بكل ما أوتي من قوة لضرب قطاع التعليم في محاولة منه لتجهيل الفلسطينيين، مشدداً على أن شعبنا متمسك برسالة العلم والإبداع رغم كيد الاحتلال.

وفي كلمته، هنأ صيدم الطلبة الخريجين وذويهم على هذا الإنجاز، معبراً عن اعتزازه بأسرة التربية والتعليم، مضيفاً "جئنا هنا لنحتفي بالإنجاز، وليس غريباً أن يحتفي الجميع من شرائح المجتمع كافة بالإنجاز، وتفخر وزارة التربية أن تقدم دائماً مساحة من الفرح".

وأعلن صيدم عن تسمية مدرسة باسم الدكتور صائب عريقات تقديراً لمواقفه ودعمه للقطاع التعليمي، "إذ إن الدكتور عريقات أكاديميٌ أصيل"، مثمناً إنجازات محافظة أريحا التي قدمت الكثير من النجاحات في مختلف المحافل واليوم تقدم ثلة من المتفوقين.

من جهته، نقل المحافظ تهاني الرئيس محمود عباس للطلبة الأوائل وذويهم والأسرة التربوية على هذا الإنجاز، شاكراً المتفوقين وأولياء أمورهم، مشيداً بتميز وزارة التربية وكوادرها في عديد المجالات.

من جانبه، شدد أبو العسل على دور العلم والتعلم في خدمة الرسالة الوطنية، داعياً الطلبة المكرمين إلى إعلاء اسم فلسطين في كافة الميادين والحفاظ على وصايا الشهداء والمضي قدماً في مسيرة المعرفة والتعلم وتحقيق المزيد من التفوق والتألق، مثمناً جهود المؤسسة التربوية في رعاية الإبداع والاهتمام بالتعليم والنهوض به.

من جهته، أشار رئيس البلدية إلى العلاقة القوية التي تجمع البلدية ومديرية التربية وحالة التكامل التي تعكس روح الاهتمام بالتعليم وتطويره، مؤكداً على ضرورة توفير كافة المقومات التي من شأنها تعزيز القطاع التعليمي خاصةً في مديرية أريحا والأغوار وتوظيف كل الإمكانات لتوفير خدمات تعليمية نوعية.

وفي كلمة الطلبة التي ألقتها الطالبة هديل سلامة؛ شكرت وزارة التربية والتعليم العالي لرعايتها بكل تميز مسيرة العلم والتعلم في فلسطين وتوفير أفضل السبل الداعمة للنجاح والتفوق، مؤكدةً البقاء على طريق العلم وتحقيق المزيد من النجاحات خدمةً لفلسطين وشعبها.

وفي نهاية الحفل؛ الذي تخلله عديد الفقرات الفنية والتراثية والقصائد الشعرية؛ تم توزيع الشهادات التقديرية وعدد من المنح المالية على الطلبة المتفوقين.