إصابة 3 مواطنين برصاص الاحتلال في قرية كفر قدوم

قلقيلية - الحياة الجديدة- أصيب ثلاثة مواطنين بالرصاص الحي والمعدني المغلف بالمطاط، والعشرات بحالات اختناق بينهم رئيس هيئة مقاومة الجدار والاستيطان الوزير وليد عساف، خلال قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي مسيرة قرية كفر قدوم، شرق محافظة قلقيلية،  الأسبوعية السلمية المناهضة للاستيطان، والمطالبة بفتح شارع القرية المغلق منذ 15 عاما، اليوم الجمعة.

وقال منسق المقاومة الشعبية في قرية كفر قدوم مراد شتيوي، إن قوات الاحتلال أطلقت الرصاص الحي والمعدني المغلف بالمطاط، وقنابل الغاز المسيل للدموع وقنابل الصوت، تجاه المشاركين في المسيرة، ما أدى لإصابة طفل بجروح في يده، وشابين بالرصاص المطاطي.

وأضاف أن عشرات المشاركين في المسيرة أصيبوا بالاختناق نتيجة استنشاق الغاز المسيل للدموع بينهم الوزير عساف.