المئات يشاركون في فعالية تحدى عمرك.. العمر مجرد رقم

رام الله - وفا- شارك مئات المواطنين اليوم الجمعة في فعالية "تحدى عمرك.. العمر مجرد رقم"، وهي تحدي المشي للسيدات والرجال فوق 50 عاماً، لإظهار أن الرياضة ليست مقتصرة على الفئات العمرية الشابة.

ومنذ ساعات الصباح الباكر، بدأ المشاركون بالتجمع في حديقة الاستقلال بمدينة البيرة، وقاموا بعملية الإحماء قبل البدء بالمشي وصولا الى سرية رام الله بمسافة 2.7 كم.

كان الحضور النسوي لافتا وعززه مشاركة محافظ رام الله والبيرة ليلى غنام، وبدى على الحضور البهجة والفرح لتنظيم نشاط صحي وترفيهي جماعي.

طلاب برنامج دبلوم الإدارة الرياضية، في جامعة بيرزيت الذين نظموا الفعالية حرصوا على توفير اللوجستيات واحتياجات المشاركين، ونشروا متطوعين في عدة نقاط على طول المسار المحدد وصولا إلى سرية رام الله، ووفروا فيها التمر والماء وبعضهم كان يحمل لافتات كتب عليها نصائح حول إهمية الرياضة والاهتمام بالصحة، إضافة الى توفر طاقم إسعاف لحالات الضرورة، ورجال الشرطة الذين أمنوا حركة السير.

ولدى وصول المشاركين إلى سرية رام الله أقيمت احتفالية تخللها عرض فني، وأنشطة ترفيهية للأطفال الذين حضروا الحدث، وكلمات للمنظمين والقائمين على الفعالية، أكدوا فيها أهمية إشراك كافة الفئات العمرية في الأنشطة الرياضية، وخاصة من هم فوق الــ50 عاما، لما لذلك من تأثير على وضعهم الصحي والنفسي.

وأكدت المحافظ غنام أن هذا النشاط يحمل بعدين مهمين، هو رياضي اجتماعي لفئة عمرية بحاجة لأن تشارك في الرياضة باختلاف أنواعها، للحفاظ على صحتهم والتخلص من ضغوطات الروتين اليومي والوضع بشكل عام، بالإضافة انه يحمل بعدا إنسانيا من حيث أن ريع هذا الحدث سيذهب لجمعية الحق في الحياة في قطاع غزة، وهذا يدلل على قيمة إنسانية كبيرة .

وعبرت عن امتنانها وشكرها للمنظمين لهذا الحدث، الذين يسعون لتعزيز ثقافة أن الرياضة ليست لعمر محدد، ونحن بحاجة الى هذه الثقافة وتعميمها. 

من جهتها أوضحت المشاركة في الفعالية سميحة جاد الله، أن هذا الحدث الذي جمع بين الرياضة والمسؤولية المجتمعية والإنسانية كان ممتعا، ومهما أيضا من الناحية الصحية، وهو بحاجة لتعميم.

أما زهيرة فارس فقالت: هذا الحدث فرصة أيضا للترفيه عن النفس، فهو مهم للصحة، خاصة في ظل الظروف الاقتصادية والاجتماعية، والمواطن وتحديدا في الفئة العمرية فوق ال50 عاما بحاجة لمساحات ومجالات جديدة ليتخلص من الضغوط.

وبين مدير برنامج دبلوم الإدارة الرياضية، منتصر ادكيدك، أن هذا الحدث يدلل على طلبة البرنامج يستطيعوا أن يمارسوا ويطبقوا ما تعلموه في البرنامج، مؤكدا أن اختيارهم لهذا الحدث كان مميزا، لاهتمام بالفئة العمرية  فوق الخمسين عاما، وأن الرياضة من الممكن ممارستها في أي زمان ومكان.

وقالت منسقة الإعلام للفعالية ملاك حسن، إن هذا الحدث يأتي بتنظيم من طلاب برنامج دبلوم الإدارة الرياضية، في جامعة بيرزيت، بالتعاون مع جامعةCIES "" الذراع الأكاديمي للاتحاد الدولي لكرة القدم "الفيفا"، وبالشراكة مع الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم، ونحن حاولنا أن نستفيد مما تعلمناه في الدبلوم وان نقدم شيئا جديدا ومختلفا، وان الرياضة ليست فقط كرة القدم، فبإمكان من هم فوق الخمسين عاما ان يستغلوا وقتهم وأن يتحدوا عمرهم.

وأضافت: رسالتنا في هذا الحدث عندما نرفع شعار "عمرك مجرد رقم" نقصد أن لا تجعل الخوف والانطواء والمرض يسيطرون عليك لأنك أصبحت فوق الخمسين فالحياة ما زالت مستمرة وتستطيع أن تعيشها برضى وصحه ونشاط.

وأعربت حسن عن رضاها التام عن الفعالية، خاصة أنها رأت السعادة على وجوه المشاركين فيها، مشيرة إلى أن لديهم توجه لتعميم هذه الفعالية على محافظات أخرى، وتنظيم فعالية أخرى بمسار أطول ومختلف.