الذاكرة الوفية - عيسى عبد الحفيظ

"فيصل يوسف المصدر"

من مواليد مخيم المغازي عام 1948م، اكمل دراسته الابتدائية والاعدادية في مدارسها ثم في مدرسة الصناعة بمدينة خان يونس وحصل على دبلوم. 
بعد هزيمة حزيران عام 1967م، تم تشكيل مجموعات من الشباب الفلسطيني لمواجهة الاحتلال حيث شارك فيها وهو في سن مبكرة تحت قيادة سليم الزريعي الذي اشرف على تدريب المجموعة والتي نفذت عدة عمليات عسكرية ضد الاحتلال.
غادر بعد 1967م، إلى الاردن حيث التحق بقوات العاصفة في القطاع الاوسط ثم انتقل إلى القاطع الجنوبي بعد تشكيل القطاعات العسكرية في الساحة الاردنية. وكان تواجده في قرية خقانه في جنوب الاردن.
ومن هناك كانت اول عملية فدائية يشارك بها فيصل مع الشهيدين عبد العزيز ابو معيلق، وهاني حجازي اللذين استشهدا في العملية.
ذهب إلى غزة بعد عام 1968م، من جنوب الاردن تحت قيادة سليم الزريعي حيث قاموا بتنظيم مجموعات حركة فتح في المنطقة الوسطى من القطاع وكثفت سلطات الاحتلال عملية البحث عنهم واستمرت المطارده عدة أشهر، لذا تقرر عودتهم إلى الاردن مرة ثانية عن طريق وادي عربه حيث التحق فيصل بالقطاع الجنوبي في الطفيلة.
خاض بعدها عدة معارك للدفاع عن الثورة تحت قيادة الشهيد عبد المعطي السبعاوي، وبعد خروج الثورة من الأردن التحق بكتيبة بيت المقدس لقوات القسطل.
شارك في حرب تشرين الأول/اكتوبر وفي الحرب الأهلية في لبنان عام 1976م، وكذلك في معركة بنت جبيل عام 1977م.
تولى قيادة قلعة شقيف والتي حاولت القوات الصهيونية احتلالها عام 1980م، واستمرت المعركة من الساعة الواحدة صباحاً حتى السادسة لكنها لم تتمكن من دخول القلعة فقام الطيران الاسرائيلي بقصف المنطقة بشكل جنوني اصيب فيها المناضل فيصل المصدر اصابة خطيرة وتم نقله ليتلقى العلاج في القاهرة. انتقل مع القوات إلى اليمن بعد الخروج من بيروت ثم انتقل إلى القوات العاملة على الساحة العراقية. تم تعيينه عضواً في المؤتمر الخامس لحركة فتح.
 عاد إلى أرض الوطن بعد اتفاق اوسلو والتحق بقوات الأمن الوطني في اريحا ثم انتقل إلى غزة حيث التحق بجهاز الشرطة وبقي حتى تمت احالته على التقاعد عام 2008م.
انتقل إلى رحمته تعالى بتاريخ 10/12/2008م. كريم النفس، عفيف اللسان، معطاء، شجاع صلب ونموذج للعطاء.