بنات القدس تقدم عروضا موسيقية تحت شعار القدس عربية

القدس -  الحياة الثقافية - ينظم معهد ادوارد سعيد الوطني للموسيقى عروض موسيقية صيفية تقدمها فرقة بنات القدس،  وذلك في الفترة الواقعة من 12 الى 21 تموز 2018 في رام لله وبيت لحم والخليل والقدس.
بنات القدس فرقة فلسطينية أسسها معهد إدوارد سعيد الوطني للموسيقى عام 2014.  تتكون الفرقة من ثلاثين عازفة ومغنية من المعهد الوطنيّ للموسيقى في القدس، ويشرف على تدريبها الأستاذ سهيل خوري. وتهدف الى إثراء وإحياء الموسيقى العربية بما فيها الفلسطينية من خلال الأعمال التي تقدمها، وهي خليط من الموروث العربي والفلسطيني بالإضافة لبعض الأعمال العربية التي كُتبت بالأساس لفلسطين كمقطوعات لمارسيل خليفة والشيخ إمام وأحمد قعبور وغيرهم. 
حرصت الفرقة على تقديم أعمال موسيقية لتؤكد على عروبة القدس مثل "ياقدس وين الروح" لسهيل خوري، و"فلتسمع كل الدنيا" لحسين نازك، و"القدس عربية" لريم ترزي، و"وحدها تبقي القدس" للراحلة ريم بناو "هات السكة" لمصطفي الكرد، وغيرها من الأغاني.في هذا السياق تقولمريم عفيفي عازفة كونتراباص "كمقدسيين، ثقافتنا، أغانينا، وموسيقانا هي أسلوبنا في مخاطبة ومحاكاة قُدسنا، محاكاتنا التي تمتدُ منذُ الأزل، مؤكدين على صمودنا على هذه الأرض".
بنات القدس التي حازت على جائزة أفضل جوقة في الشرق الأوسط من مهرجان دبي للجوقات لعام 2016 ، وشاركت في مهرجانات محلية وعربية مثل"مهرجان دبي"و "القدس"، ومهرجان "ليالي الطرب" في قدس العرب" وأيضا في مناسبات وطنية مثل اضراب الأسرى و يوم المرأة العالمي، تستعد لاطلاق أول انتاج موسيقي لها، وذلك بدعم من الممثلية النرويجية ضمن منحة وزارة الخارجية النرويجية لشركة الانتاج النرويجيةKKV لدعم مجموعة من الانتاجات الموسيقية لفنانات من منطقة الوطن العربي.وستبدأ الفرقة في التسجيل في شهر أغسطس في استوديو المعهد الكائن في رام لله، ومن المتوقع اطلاق الأسطوانة في نهاية شهر تشرين ثاني 2018.