جامعة القدس الأولى فلسطينياً وفقا لعدد الأساتذة الجامعيين مقابل الطلبة

حسب تصنيف QS العالمي

القدس- الحياة الجديدة- حصلت جامعة القدس على المرتبة الأولى بين الجامعات الفلسطينية وفقاً للتصنيف السنوي الذي تجريه مؤسسة QS العالمية لتصنيف الجامعات للعام 2018، على مؤشر عدد الأساتذة الجامعيين مقابل الطلبة، الذي يعد من أهم المؤشرات التي تستخدمها المؤسسة في تصنيف الجامعات وقياس جودة التعليم الجامعي الذي توفره مؤسسات التعليم العالي التي تدخل في التصنيف.

وأوضحت الجامعة، في بيان صادر عنها، اليوم الأحد، أنها حصلت وفقا لهذا التصنيف على المرتبة الأولى بين الجامعات الفلسطينية على هذا المؤشر بمعدل 1:17، أي أن هناك أستاذ جامعي واحد لكل 17 طالب وطالبة، الأمر الذي يدلل على مقدار الاهتمام الفردي الذي توليه جامعة القدس لطلبتها في غرفة الصف وخارجها، سواء على صعيد المادة العلمية التي يتلقاها الطلبة أو صقل المهارات الفردية اللازمة للتميز المهني في الحياة العملية.

وهنّأ رئيس جامعة القدس عماد أبو كشك أسرة الجامعة وعموم فلسطين على هذا الإنجاز، مؤكدا أنه يأتي نتيجةً لخطة استراتيجية وضعتها الجامعة، وقطعت شوطاً هاماً في تنفيذها، تقوم على عدة ركائز على رأسها تطوير مخرجات التعليم بما يستجيب لحاجة المجتمع الفلسطيني وسوق العمل.

وأشار إلى أن تفوق جامعة القدس على هذا المؤشر الهام يأتي أيضا نتيجة للإصرار على تحقيق هذه الأهداف، ويدلل على اهتمامها بمصلحة الطالب وتطوير مهاراته العلمية والمهنية باعتبارها أولى أولويات جامعة القدس.