الخارجية والمغتربين ترحب بالموقف البريطاني تجاه القدس المحتلة

رام الله – الحياة الجديدة- رحبت وزارة الخارجية والمغتربين، بالموقف البريطاني، الذي يؤكد أن القدس الشرقية هي جزء لا يتجزأ من فلسطين المحتلة، وإصرار الجانب البريطاني الرسمي أن تأتي زيارة الأمير ويليام للقدس الشرقية المحتلة في سياق زيارته الى فلسطين المحتلة.

وأعربت الوزارة في بيان صحفي اليوم الاحد، عن تقديرها للموقف البريطاني، وجددت تأكيدها على أن ما قامت به الإدارة الاميركية في خطوتها الأخيرة تجاه القدس والمنافية للقانون الدولي وقرارات الأمم المتحدة، هي خطوة معزولة لا تلقى الدعم والتأييد، وما ردود فعل نتنياهو وعديد وزرائه إلا دليل على هذه الحقيقة، وعن الموقف الدولي الرافض للخطوة الأميركية والمتمسك بالقدس الشرقية المحتلة كجزء لا يتجزأ من الأرض الفلسطينية المحتلة.