قراقع: سلطات الاحتلال تعمدت قمع الأسرى خلال عيد الفطر

رام الله - الحياة الجديدة- قال رئيس هيئة شؤون الاسرى والمحررين عيسى قراقع، ان سلطات الاحتلال تعمدت انتهاك حقوق ومشاعر الأسرى من خلال عمليات القمع والمضايقات بحقهم، خلال أيام عيد الفطر السعيد.

واضاف قراقع خلال زيارته لعدد من أهالي الأسرى في محافظتي بيت لحم والخليل، اليوم الاثنين، ان "قوات الاحتلال اقتحمت في اول ايام العيد، القسم 11 في سجن نفحة حيث اعتدوا على الأسرى برشهم بالغاز، واعتدت عليهم ايضا بالضرب، وعزلت 8 أسرى منهم في الزنازين، واغلقت القسم وقطعت التيار الكهربائي عن 120 اسيرا، بحجة ان الاسرى نشروا صورا لهم وهم يتناولون الحلويات في العيد، علما بان هذه الحلويات اشتراها الأسرى من كنتين السجن نفسه".

وتابع: "لم تكتف سلطات الاحتلال بذلك، بل واوقفت القنوات الفضائية التي تبث مباريات كأس العالم حتى لا يستطيع الأسرى مشاهدتها، مما يدل على حقد ونوازع انتقامية لدى سلطات سجون الاحتلال، كما انها منعت الاسرى من ادخال الحلويات والمواد الغذائية من الخارج، وحرمت العديد من عائلات الاسرى من زيارات أبنائها".

ولفت الى انه وخلال ايام العيد استمرت حملات الاعتقالات الجماعية الواسعة، في كافة البلدات والمدن،  لتشمل اعتقال اطفال وهو ما يعكس سياسة عنجهية.