الزعنون: قرار الحماية الدولية انتصار لشعبنا وهزيمة لأميركا وإسرائيل

عمان - الحياة الجديدة- اعتبر المجلس الوطني الفلسطيني تصويت الجمعية العامة للأمم المتحدة بتوفير الحماية الدولية للشعب الفلسطيني انتصارا للحق والقانون الدوليين وهزيمة جديدة لأمريكا واسرائيل، رغم محاولاتهما المستميتة لمنع صدور هذا القرار.

وأكد المجلس الوطني الفلسطيني في تصريح صحفي لرئيسه سليم الزعنون، اليوم الخميس، أن القرار الذي اتخذته الجمعية العامة للأمم المتحدة بأغلبية 120 دولة ومعارضة 8 دول يؤكد صحوة الضمير العالمي في وجه غطرسة الإدارة الأميركية واسرائيل وفي وجه الظلم والعدوان، ويؤكد الرفض الدولي لعنصرية الاحتلال وانتهاكاته المستمرة لحقوق الشعب الفلسطيني.

وشدد المجلس الوطني الفلسطيني على أن الحل الوحيد لتحقيق الأمن والاستقرار في منطقة الشرق الاوسط هو بإنهاء الاحتلال الاسرائيلي واقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها مدينة القدس على حدود الرابع من حزيران من العام 1967.

وتوجه المجلس الوطني الفلسطيني بالشكر للدول التي صوتت لصالح حماية شعبنا من بطش وارهاب الاحتلال الاسرائيلي وعلى رأسها الدول العربية والاسلامية والاصدقاء من دول العالم وبشكل خاص شجاعة الدول التي رفضت الابتزاز والضغوط الاميركية لثنيها عن مواقفها المبدئية المناصرة للقضية الفلسطينية.