مهرجان حاشد في استقبال الأسير المحرر أسامة بريكي

في جنين
"ارشيفية"

جنين- وفا- أقامت حركة فتح إقليم جنين، الليلة الماضية، مهرجان استقبال حاشد للأسير المحرر أسامة محمود بريكي في  جنين، بعد اعتقال دام 16 عاما في سجن النقب الصحراوي.

وشارك في المهرجان، حشد كبير من أهالي جنين وقراها وبلداتها، وأسرى  محررون، وفعاليات وقوى المحافظة   .

وتخلل المهرجان إلقاء عدة كلمات أكدت وأجمعت على الوحدة الوطنية وبذل مزيد من الحراك نصرة للحركة الأسيرة، وأنه لا أمن ولا سلام ولا استقرار في المنطقة دون تبييض السجون.

وطالب المتحدثون، العالم التحرك لوقف المجازر التي ترتكب بحق أبناء شعبنا والحركة الأسيرة والتي كان آخرها استشهاد الأسير عويسات.

وشدد المتحدثون على التفاف الحركة وأبناء شعبنا حول الرئيس الذي يواصل نضاله الدولي من أجل إحقاق كافة الحقوق المشروعة لشعبنا، رافضا كافة الضغوطات للنيل من قضيتنا الوطنية العادلة، واشادوا بموقفه الثابت والمتصدي للسياسة الأمريكية.

 وقال الأسير المحرر بريكي، إنه يحل رسالتين ممن تركهم خلفه في سجون الاحتلال، الاولى هي دعوة فصائل العمل الوطني وخاصة حماس العمل على إنهاء الانقسام والذي هو اللهم الأكبر للحركة الأسيرة لكي يتمكن شعبنا من التصدي للمؤامرات الدولية والمحلية والتي تهدف الى تدمير مشروعنا الوطني التحرري، وأما الرسالة الفتحاوية من الأسرى والذين يثمنون عاليا الحراك والإنجازات التي حققها الرئيس محمود عباس على المستوى الدولي من أجل قضية فلسطين والحركة الأسيرة، مؤكدا التفاف ودعم ومبايعة الرئيس الثابت على الثوابت الوطنية والمتصدي للمخطط التصفوي الأمريكي والإسرائيلي    .

 وتخلل المهرجان الذي سبقه مسيرة للمركبات، فقرات فنية غنائية وطنية للفنان الشعبي حسام أبو عبيد والذي غنى للأسرى وللشهداء ولفلسطين وللأقصى .

وكانت سلطات الاحتلال أفرجت في وقت سابق امس عن الأسير بريكي من سجن النقب، على حاجز الظاهرية جنوب الخليل.