لماذا ينصح بتصوير السيارة عند ركنها في مكان ضيق؟

د ب أ- يوصي أحد نوادي السيارات في ألمانيا أصحاب السيارات بالتقاط صورة لسياراتهم إذا اضطروا إلى وضعها في مكان ضيق في ساحات الانتظار حتى يسهل معرفة ما حدث لها إذا تعرضت للخدش من السيارة المتوقفة إلى جوارها أثناء خروجها من ساحة الانتظار.

يقول هربرت إنجلموهر من نادي سيارات "أوتومبيل كلوب فون دويتشلاند" إن هذا التصرف لا يعكس شعورا مرضيا بالشك خاصة إذا اضطر السائق إلى المناورة بشدة لكي يتمكن من وضع السيارة في المكان الخالي الضيق في ساحة الانتظار.

وأضاف "اعتقد أنه من المنطقي استخدام الكاميرا والتقاط الصورة بزاوية تضمن ظهور السيارة والسيارتين المجاورتين لها على جانبيها واللوحات المعدنية للسيارات".

وبهذه الطريقة فإنه إذا عاد صاحب السيارة واكتشف تعرضها لخدوش فإنه سيكون من السهل على الشرطة التوصل إلى السيارة المسئولة عن الخدوش باستخدام الصورة.

في الوقت نفسه يشير الخبير الألماني إلى أن الصورة ستكون مجرد وسيلة مساعدة ، وليست دليل دامغ ضد صاحب السيارة المجاورة لأنه يمكن أن تكون أكثر من سيارة وقفت في جوار السيارة أثناء فترة غياب صاحبها.

وبشكل عام فإن هناك مبدأ بسيط ينبغي الحرص عليه عند وضع السيارة في ساحة الانتظار وهو: كلما تركت مسافة أوسع للسيارات المجاورة كان أسهل لأصحاب هذه السيارات أن يدخلوا ويخرجوا من مكان الانتظار. في بعض الدول مثل إيطاليا فإن السيارات التي تسد منفذ الخروج تعتبر على نطاق واسع أنها تستحق رفعها بالونش.