أسرى "فتح" في السجون ينددون بمجزرة غزة ويستنكرون نقل السفارة للقدس

القدس عاصمة فلسطين- رام الله- وفا- استنكر أسرى حركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح" في مختلف سجون الاحتلال، المجزرة الإسرائيلية البشعة التي ارتكبت بحق أبناء شعبنا في قطاع غزة أمس.

وقال الأسرى في بيان لهم وصل هيئة شؤون الأسرى، "إن ما قامت به قوات الاحتلال الفاشية بحق أهلنا في قطاع غزة أمس في ذكرى النكبة، مجزرة ترتقي لجريمة حرب، بالتزامن مع جريمة أميركية لا تقل خطورة تمثلت بنقل بؤرتها الاستيطانية "سفارتها" إلى القدس عاصمة دولة فلسطين الأبدية".

وأضاف الأسرى إن حالة من الغضب والتوتر والاستهجان تسود كافة السجون والمعتقلات ومراكز التوقيف الإسرائيلية، بسبب مجزرة القطاع، مطالبين المؤسسات الدولية والأمم المتحدة بالتدخل الحقيقي لا الشكلي لوقف هذا الإرهاب الأخطر في الشرق الأوسط والعالم أجمع".

وتوجه أسرى فتح، بالرحمة للشهداء والشفاء للجرحى، وبالتحية والإكبار لصمود شعبنا البطولي في وجه آلة القتل الإسرائيلية والاستعمار والحصار والعقاب الجماعي والاعتقالات وغيرها.

وأكدوا ضرورة إعادة بناء وتمتين الوحدة الوطنية، وتوحيد الجهود لمواجهة قوات الاحتلال الوحشية والتي لا تمت للأدمية بصله.