البوسنة والهرسك تجدد التزامها بحل الدولتين

القدس عاصمة فلسطين- سراييفو- وفا- عقدت مساعد وزير الخارجية والمغتربين للشؤون الاوروبية السفيرة أمل جادو، اليوم الخميس، الجولة الثالثة من المشاورات السياسية مع الجانب البوسني وذلك بمقر وزارة الخارجية البوسنية في العاصمة سراييفو.

واجتمعت السفيرة خلال المشاورات مع كل من: مساعد وزير الخارجية البوسني للعلاقات الثنائية السفير احمت خليلوفيتش، ورئيس قسم آسيا وافريقيا الوزير المفوض ليوبو غركوفيتش، والمستشار في قسم آسيا وافريقيا الوزير المفوض زفونيمير ستروييتش.

وفي الجزء الاول من المشاورات السياسية، قدمت السفيرة جادو، شرحا مفصلا عن الوضع السياسي في فلسطين والتطورات على الأرض والانتهاكات الإسرائيلية في الأماكن المقدسة، والسياسة الاستيطانية المحمومة في الضفة الغربية في ظل صمت الإدارة الاميركية على التوسع الاستيطاني.

وركزت السفيرة، على القمع الإسرائيلي اللامحدود واستخدام القوة المفرطة لقمع المشاركين في مسيرات العودة في قطاع غزة، والقتل خارج نطاق القانون الذي يتعرض له ابناء شعبنا. كما تحدثت عن القوانين الإسرائيلية العنصرية التي يتم تبنيها في "الكنسيت" والتي تهدف الى سرقة الأرض الفلسطينية وشرعنة كل ما هو غير مشروع.

كما تطرقت عن وضع الاسرى في السجون الإسرائيلية وعن اعتقالات الأطفال والمرضى.

وشددت السفيرة جادو، على أهمية دعم مبادرة الرئيس محمود عباس، للسلام التي تدعو الى استئناف المفاوضات على أساس حل الدولتين والمرجعيات الدولية في إطار متعدد الأطراف، خصوصا في ظل انحياز الموقف الأميركي مع الموقف الاسرائيلي.

وفي الجزء الثاني من المشاورات ناقش الجانبان العلاقات الثنائية حيث أكد مساعد الوزير احمت خليلوفيتش، موقفهم الرسمي الداعم لإيجاد حل عادل ودائم للقضية وفق القوانين الدولية وقرارات الأمم المتحدة بما فيه حل الدولتين على حدود 1967.  كما رحب مساعد الوزير البوسني بتعزيز العلاقات الثنائية من خلال التعاون في مجالات مختلفة مثل الزراعة والاقتصاد والسياحة والطاقة والتعليم والصحة بالإضافة الى التعاون في مجال الشباب والرياضة.

وعلى صعيد آخر اجتمعت السفيرة جادو، بالنائب الأول لرئيس مجلس النواب في برلمان البوسنة والهرسك شفيق جعفروفيتش وطلبت عدم دعم طلب إسرائيل لعضوية مجلس الامن في الدورة المقبلة، كما وطلبت دعم مرشح فلسطين عياد أبو قطيش لانتخابات لجنة الأمم المتحدة لحقوق الطفل للفترة الممتدة (2019-2023).

من جهته أكد جعفروفيتش، موقف بلاده الرسمي الذي يتماشى ويلتزم مع القوانين الدولية قرارات الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي.

حضر المشاورات الى جانب السفيرة جادو، كل من سفير فلسطين لدى البوسنة والهرسك زرق نمورة، والمستشار أول محمد حماد، والملحق الدبلوماسي لين الشامي.