استشهاد الصحفي أحمد أبو حسين متأثرا بجروح أصيب بها في غزة

رام الله- وفا- أعلنت وزارة الصحة، مساء اليوم الأربعاء، استشهاد الزميل الصحفي أحمد أبو حسين، من مخيم جباليا شمال قطاع غزة، متأثرا بجروح أصيب بها برصاص الاحتلال الإسرائيلي، خلال تغطيته مسيرات العودة شرق جباليا، قبل أسبوعين تقريبا.

وأفاد مراسلنا نقلا عن وزارة الصحة بأن الصحفي أبو حسين كان يعالج في المستشفى الأندونيسي في بلدة بيت لاهيا، ثم تم تحويله للعلاج في مستشفيات الضفة، ومنها إلى مستشفى "تل هاشومير" داخل أراضي عام 48، نظرا لخطورة إصابته التي تسببت بتلف في الدماغ، وتهتك بأعضاء جسده، إلا انه ارتقى شهيدا اليوم.

وباستشهاد الصحفي أبو حسين يرتفع عدد الشهداء في غزة منذ 30 آذار الماضي إلى 40 شهيدا.