صندوق الاستثمار يوقع اتفاقية بناء وتشغيل محطتين للطاقة الشمسية

رام الله- وفا- وقعت شركة "مصادر" التابعة لصندوق الاستثمار الفلسطيني، مع تحالف مكون من شركة "أي تي سولار" الدولية، وشركة فلسطينية تعمل في هذا المجال، اليوم الأربعاء، في رام الله، اتفاقية لبناء وتشغيل وصيانة محطتي أريحا وطوباس للطاقة الشمسية، بقدرة تصل إلى 16.5 ميجاواط، وذلك ضمن برنامج نور فلسطين للطاقة الشمسية الذي ينفذه الصندوق.

ومن المتوقع أن يتم العمل ببناء المحطتين خلال الأشهر القليلة القادمة، وتشغيل محطتي أريحا وطوباس للطاقة الشمسية نهاية هذا العام. كما سيتم ربط المحطتين بمحطات توزيع الكهرباء ونقلها بالعبور لتغطية استهلاكات متعددة تابعة للمستفيدين النهائيين.

وكان صندوق الاستثمار قد أعلن عن استكمال الأعمال الهندسية في المواقع الثلاثة قبل بضعة أشهر، كما وقع اتفاقيات مع شركات توزيع كهرباء القدس، وشركة كهرباء طوباس بحسب الامتياز في كل محافظة لاستقبال وتوزيع الكهرباء التي سيتم إنتاجها، قبل توقيع اتفاقية التمويل مع البنك العربي والتي مثّلت أكبر قرضٍ أخضر في فلسطين بقيمة 20 مليون دولار أمريكي قبل بضعة أسابيع. وباتفاقية البناء والتشغيل هذا اليوم؛ يكون برنامج نور فلسطين قد قفز خطوةً أخرى للأمام نحو البدء بإنتاج الكهرباء من الطاقة الشمسية من خلال هذه المحطات.

وقال رئيس مجلس إدارة صندوق الاستثمار محمد مصطفى، "إننا سعيدين بهذا التوقيع اليوم والذي يشكل خطوةً إضافيةً وملموسة في تنفيذ أحد المكونات الأساسية لبرنامج نور فلسطين الذي أطلقه الصندوق."

وأضاف مصطفى "نهدف من خلال برنامج نور فلسطين، توليد 200 ميجاوط من الكهرباء من الطاقة الشمسية بحلول عام 2026؛ ضمن استراتيجية الصندوق الهادفة إلى تحقيق التأثير من خلال الاستثمار، وبما يشمل استراتيجية الصندوق في قطاع الطاقة".

وقال مدير عام شركة مصادر عازم بشارة: "ستساهم المحطتان بتحقيق فائدة مباشرة للمستخدمين النهائيين تتمثل في توفير كلفة فواتير الكهرباء تصل الى 50% على مدار 25 سنة، إلى جانب خلق فرص عمل والمساهمة في تطوير قطاع الطاقة المتجددة في فلسطين".

وأوضح بشارة، أن برنامج "نور فلسطين" هو برنامج متكامل يشمل عدداً من المكونات والمشاريع وتغطي مرحلته الأولى 3 محطات للطاقة الشمسية في محافظات أريحا وطوباس وجنين، بالإضافة إلى استهداف قطاع المنشآت العامة، والقطاع الصناعي والمنزلي وأسطح المدارس".