تطبيق للهواتف الذكية يكشف أسوأ عادات سائقي السيارات

أظهر تقرير جديد اعتمادا على المعلومات التي جمعها تطبيق "إيفر درايف" عن عادات سائقي السيارات، حاجة الأمريكيين إلى ضرورة إغلاق هواتفهم أثناء القيادة.

يعتمد تطبيق "إيفر درايف" المستخدم مع الهواتف الذكية على مجموعة من وحدات الاستشعار الموجودة داخل الهاتف الذكي للسائق مثل وحدة تحديد الموقع عبر الأقمار الصناعية "جي.بي.إس" ومقياس التسارع ووحدة تحديد الاتجاه، بل وأيضا معرفة ما إذا كانت الشاشة مضاءة أم غيرمضاءة ، لمعرفة عادات السائقين أثناء القيادة.

وذكر موقع "سي نت دوت كوم" المتخصص في موضوعات التكنولوجيا أن التطبيق جمع بيانات قيادة لمسافة 781 مليون ميلا خلال العام الماضي، حيث تم تحليل هذه البيانات والوصول إلى نتائج مثيرة للاهتمام أو تدعو إلى القليل من القلق .

وبحسب بيانات التطبيق فإن السرعة الزائدة هي أسوأ وأخطر عادات قيادة السيارات لدى الأمريكيين، وبحسب البيانات فإن السائقين في شمال شرقى الولايات المتحدة هم الأكثر ولعا بالسرعات العالية، حيث تصل نسبة السائقين الذين يقودون بسرعة زائدة إلى 48% من إجمالي السائقين.

أما العادة السيئة الثانية، فهي استخدام الهاتف المحمول أثناء القيادة، حيث تصل نسبة مستخدمي الهاتف المحمول أثناء القيادة إلى 37% من إجمالي السائقين، رغم أن كل الولايات الأمريكية باستثناء ولايتين فقط لديها قوانين تمنع التحدث في الهاتف أثناء القيادة.

في الوقت نفسه تزيد نسبة استخدام الهاتف أثناء القيادة بين الشباب حيث تزيد احتمالات التحدث أثناء القيادة بين الشباب الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و20 عاما، بنسبة 47% مقارنة بالأكبر سنا. 47% بين السائقين الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و20 عاما.

ومن النتائج المثيرة هي أنه لا توجد أي اختلافات كبيرة بين الرجال والنساء فيما يتعلق بعادات القيادة غير الآمنة، حيث يميل الرجال إلى القيادة بسرعة عالية، بنسبة أعلى قليلا من النساء، في حين ان النساء يستخدمن الهاتف أثناء القيادة بنسبة أكبر قليلا من الرجال، حيث لا يزيد التفاوت في الحالتين عن 5%. وتميل النساء إلى الضغط على المكابح بقوة أثناء القيادة، في حين يتعامل الرجال بقوة أكبر مع عجلة القيادة.