دورتموند يسحق ليفركوزن 4-صفر بفضل ثنائية ريوس

برلين -رويترز - أحرز ماركو ريوس هدفين ليقفز بروسيا دورتموند إلى المركز الثالث بالفوز 4-صفر على ضيفه باير ليفركوزن منافسه في صراع المربع الذهبي بدوري الدرجة الأولى الألماني لكرة القدم السبت.

وعزز ريوس البالغ عمره 28 عاما والذي عاد إلى مستواه بعد ابتعاد لفترة طويلة بسبب الإصابة فرصته في الانضمام لتشكيلة ألمانيا في كأس العالم بعد تألقه تحت أنظار يواخيم لوف مدرب المنتخب.

وحصل جناح دورتموند على مساعدة من زميله جادون سانشو لاعب منتخب انجلترا للشباب بعدما أحرز اللاعب البالغ عمره 18 عاما هدفا وصنع آخر لريوس.

وانضم سانشو إلى دورتموند قادما من مانشستر سيتي هذا الموسم ومنحه التقدم في الدقيقة 13 إذ بدا أن الفريق سيتعافى من هزيمته في قمة الرور الأسبوع الماضي أمام شالكه. وكان يمكن لدورتموند التسجيل مرة أخرى إذ هدد سانشو دفاع ليفركوزن بسرعته ومهارته لكن ريوس أهدر ركلة جزاء وأضاع صاحب الأرض العديد من الفرص.

وأضاف ريوس وماكسيميليان فيليب هدفين في الشوط الثاني قبل أن يختتم ريوس الأهداف بعد تمريرة مذهلة من سانشو. ورفع دورتموند رصيده إلى 54 نقطة متقدما بثلاث نقاط على ليفركوزن صاحب المركز الرابع قبل ثلاث جولات من النهاية. ويتأهل أصحاب المراكز الأربعة الأولى إلى دور المجموعات بدوري أبطال أوروبا في الموسم المقبل.

ويحل شالكه صاحب المركز الثاني برصيد 55 ضيفا على كولونيا اليوم الأحد.

وفاز هامبورج المتعثر 1-صفر على فرايبورج في مباراة النجاة من الهبوط لينعش آماله في البقاء.

ويحتل بطل أوروبا السابق، وهو الفريق الوحيد الذي شارك في جميع نسخ دوري الدرجة الأولى منذ انطلاقه في 1963، المركز 17 برصيد 25 نقطة متأخرا بخمس نقاط عن فرايبورج الذي يحتل المركز 16 المؤهل لخوض ملحق الصعود.

ويدين هامبورج بالفضل لحارسه يوليان بولرزبيك في الخروج بشباكه نظيفة في الشوط الأول وخطف لويس هولتبي هدف الفوز قبل أن يكمل فرايبورج المباراة بعشرة لاعبين بعد طرد شالار سينج لحصوله على بطاقة صفراء ثانية مثيرة للجدل.

ويملك فولفسبورج، الذي خسر 3-صفر أمام مستضيفه بروسيا مونشنجلادباخ أمس الجمعة، 30 نقطة وهو الرصيد ذاته لفريق ماينتس الذي يواجه أوجسبورج غدا الأحد.

وقدم بايرن ميونيخ البطل أداء جيدا ليفوز 3-صفر في هانوفر مع استعداده لمواجهة ريال مدريد يوم الأربعاء في ذهاب الدور قبل النهائي لدوري أبطال أوروبا.

وانتظر بايرن حتى الشوط الثاني عندما حول البديل توماس مولر تمريرة خوان برنات العرضية داخل المرمى.

وأضاف البديل الآخر روبرت ليفاندوفسكي الهدف الثاني بضربة رأس في الدقيقة 73 قبل أن يختتم سيباستيان رودي الأهداف.

وأحرز مارك اوت هدفين ليقود هوفنهايم لفوز ساحق 5-2 على رازن بال شبورت لايبزيج ويتقدم عليه بنقطتين إلى المركز الخامس برصيد 49.