الرئاسة تدين استمرار الاعتداءات الإرهابية للمستوطنين

تطالب بالحماية الدولية

رام الله- وفا- عبرت الرئاسة الفلسطينية عن إدانتها الشديدة للاعتداء الإرهابي للمستوطنين فجر اليوم على قريتي اللبن الشرقية والساوية جنوب نابلس، والذي تسبب في إلحاق أضرار بعشرات المركبات، وخط شعارات عنصرية.

وحملت الرئاسة، الحكومة الإسرائيلية مسؤولية استمرار اعتداءات المستوطنين الإرهابية، والمجموعات التي تُعرف باسم تدفيع الثمن.

وأكدت الرئاسة في بيانها، أن هذه الأعمال الإجرامية تؤكد مصداقية مطلب القيادة الفلسطينية الإسراع بتوفير الحماية الدولية للشعب الفلسطيني، حيث لا يمكن أن تبقى إسرائيل تتصرف كدولة فوق القانون، مشددة على أن هذه الأعمال الإرهابية يجب أن تُرفع فوراً إلى محكمة الجنايات الدولية.