"فتح" إقليم تركيا تعقد مؤتمرها العام

القدس عاصمة فلسطين- اسطنبول- وفا- عقدت حركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح" إقليم تركيا، مؤتمرها الدوري العام، في مدينة إسطنبول، بمشاركة أبناء الحركة من اعضاء المؤتمر من مختلف مناطق تركيا.

وهنأ عضو اللجنة المركزية لحركة "فتح"، مفوض الاقاليم الخارجية سمير الرفاعي، بعقد المؤتمر الدوري العام لحركة "فتح" إقليم تركيا، ونقل تحيات اللجنة المركزية إلى أعضاء المؤتمر وكوادر الحركة في الجمهورية التركية.

واستعرض آخر التطورات السياسية على الساحة الفلسطينية، مشددا على موقف الرئيس محمود عباس والقيادة الفلسطينية الرافض تماما لكل مشروع او صفقة تنتقص من حقوقنا الوطنية كاملة، وعلى رأسها حقنا في الدولة المستقلة وذات السيادة والقدس الشرقية عاصمة لها.

من جانبه، أكد سفير فلسطين لدى تركيا، عضو المجلس الثوري لحركة "فتح" فائد مصطفى، أهمية انعقاد مؤتمرات الحركة والاستمرار في البناء التنظيمي.

وأثنى على عمل اللجنة السابقة، متمنيا التوفيق للجنة الاقليم، التي سيتم انتخابها، ودعا إلى مواصلة العمل في البناء الوطني والتنظيمي ونسج أفضل العلاقات بين المؤسسات الفلسطينية والتركية .

وجرى انتخاب رئيس للمؤتمر ونائب له ومقرر للمؤتمر، وتم بعد ذلك التأكد من النصاب القانوني للحضور والتصويت على جدول الاعمال.

وبعد قراءة ومناقشة التقارير التنظيمية ورفع التوصيات، فتح باب الترشيح لعضوية لجنة الاقليم، وتم انتخاب لجنة جديدة تتكون من سبعة اعضاء.

وتشكلت لجنة الاشراف على أعمال المؤتمر من: الرفاعي، والسفير مصطفى، وعضو المجلس الثوري، عضو مفوضية الاقاليم الخارجية زهير الوزير، كما حضر أعمال المؤتمر كضيوف كل من: عضو المجلس الثوري للحركة اللواء عبد الله كميل، ورئيس سلطة المياه مازن غنيم.