المحكمة العليا للاحتلال ترفض الاستئناف المقدم باسم الأسيرين القاصرين ابو ميّالة وطه

رام الله- الحياة الجديدة- قال محامي نادي الأسير الفلسطيني مفيد الحاج اليوم الاثنين: "إن المحكمة العليا للاحتلال رفضت الاستئناف المقدم باسم الأسيرين القاصرين المقدسيين منذر ابو ميّاله (16 عاماً)، ومحمد طه (17 عاماً) لتخفيض مدة الحكم الصادرة بحقهما، وأبقت على قرار المحكمة المركزية للاحتلال القاضي بالسّجن الفعلي عليهما لمدة (11) عاماً."

وذكر المحامي الحاج أن محكمة الاحتلال عللت قرارها بأن عقوبة السّجن الفعلي الهدف منها هو الردع كما أنها ترى في القرار الصادر عن المركزية أنه قرار مناسب وذلك وفقاً لحيثيات الملف.

وتعقيباً على ذلك قال المحامي الحاج: "إن قرار المحكمة كان متوقعاً في سياق قراءات القرارات التي تُصدرها محاكم الاحتلال وتوجهاتها المستندة على التوجهات السياسية للاحتلال، لاسيما فيما يتعلق بالمقدسيين والأطفال، فهناك العشرات من الأطفال المقدسيين يواجهون أحكاماً عالية خاصة بعد سلسلة التعديلات القانونية التي أقرها الاحتلال خلال العامين الماضيين."

وكانت سلطات الاحتلال اعتقلت القاصرين ابو ميّالة وطه في يناير عام 2016، وحكمت عليهما بالسّجن الفعلي لمدة (11) عاماً، وفرضت غرامة مالية على كل واحد منهما بقيمة (50) ألف شيقل. بعد أن أدانتهما بمحاولة تنفيذ عملية طعن.