"التعاون الإسلامي" تدعو المجتمع الدولي للاستجابة لخطة الرئيس للسلام

جدة- وفا- أعربت منظمة التعاون الإسلامي، عن ترحيبها لما دعا إليه رئيس دولة فلسطين محمود عباس أمام مجلس الأمن الدولي، مؤكدة ضرورة تحقيق السلام العادل والشامل في المنطقة، خاصة من خلال حل الدولتين، استنادا لقرارات الشرعية الدولية ذات الصلة ومبادرة السلام العربية.

ودعت الأمانة العامة للمنظمة، في بيان اليوم الخميس، كافة الأطراف الدولية المعنية، إلى تنفيذ ما جاء في الخطاب من مقترحات، لا سيما عقد مؤتمر دولي للسلام بمشاركة كافة الأطراف الدولية الفاعلة، وإطلاق عملية سياسية برعاية متعددة الأطراف، في إطار زمني محدد، لحل جميع قضايا الوضع النهائي، وقبول دولة فلسطين عضواً كاملاً في الأمم المتحدة على حدود الرابع من حزيران لعام 1967م وعاصمتها القدس الشرقية.

وأكدت الأمانة العامة أن هذه المقترحات تنسجم مع رؤى ومواقف منظمة التعاون الإسلامي، والتزامها بدعم جهود المجتمع الدولي الرامية لتحقيق السلام الشامل والدائم في المنطقة.