البيت الأبيض ينفي أن يكون بحث مع إسرائيل في مشروع ضم المستوطنات

القدس عاصمة فلسطين- واشنطن- وفا- نفى البيت الأبيض، اليوم الاثنين، أن تكون الولايات المتحدة قد بحثت مع إسرائيل خطة لضم مستوطنات في الضفة الغربية المحتلة، ما يتناقض مع ما أعلنه متحدث باسم رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو، وفق ما ذكرته "فرانس برس".

وقال المتحدث باسم البيت الأبيض جوش رافل، الذي يعمل مع جاريد كوشنر صهر الرئيس دونالد ترامب والمكلف بهذا الملف، إن التصريحات بأن هذه النقاشات جارية "مغلوطة"، مضيفا أن "الولايات المتحدة وإسرائيل لم تناقشا أبدا مثل هذا الاقتراح، والرئيس ما زال مركزا على مبادرته للسلام بين إسرائيل والفلسطينيين".

وكان رئيس اللوبي الأميركي "جي ستريت"، جيرمي بن عامي، قد صرح ردا على نتنياهو أنه "يدعو المشرعين الأميركيين والزعماء الداعمين لإسرائيل لمطالبة البيت الأبيض بتوضيح ما إذا حصلت مباحثات كهذه، وهل هناك إمكانية أن تدعم الإدارة الأميركية خطة تجلب الكوارث كتلك التي تقودها حكومة نتنياهو".