ماكرون يدعو مجلس الأمن الدولي لإجراء بشأن المهاجرين في ليبيا

 

باريس- (رويترز)- دعت فرنسا أمس الأربعاء، لعقد جلسة طارئة لمجلس الأمن الدولي لبحث مسألة الاتجار في البشر في ليبيا ولمحت لاحتمال فرض عقوبات على هذا البلد بعد تسجيل مُصور أظهر مهاجرين أفارقة يُباعون كالعبيد هناك مما أثار غضبا عالميا.

وأثارت لقطات مُصورة تظهر مهاجرين أفارقة يُباعون مثل العبيد في ليبيا غضبا دوليا مع تصاعد احتجاجات من أنحاء أوروبا وأفريقيا فيما أطلق فنانون ولاعبون ومسؤولون بالأمم المتحدة مناشدات لإنهاء هذه الإساءة.

وقال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون خلال مؤتمر صحفي مع رئيس الاتحاد الأفريقي ألفا كوندي "ما تم كشفه هو بالتأكيد اتجار بالبشر، إنها جريمة ضد الإنسانية".

وقال ماكرون إنه يريد من مجلس الأمن الدولي مناقشة الخطوات الملموسة التي يمكن اتخاذها لمواجهة هذا الأمر.

واتفق كوندي مع ما قاله ماكرون واصفا هذا الوضع بأنه غير مقبول.